مصرع مهندس بعد سقوطه من مرتفع داخل مصنع للكيماويات جنوب بورسعيد

11-12-2017 | 14:14

صورة أرشيفية

 

بورسعيد خضر خضير

لقي مهندس شاب في العقد الثالث من عمره، مصرعه، اليوم الإثنين، إثر سقوطه من مرتفع داخل المصنع الذي يعمل به، وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى بورسعيد العام.

تلقى أمجد عبد الفتاح، مدير أمن بورسعيد، إخطارًا من قائد شرطة النجدة بالمحافظة، يفيد تلقيه بلاغًا، من مسئولي أحد مصانع الكيماويات جنوب بورسعيد، بسقوط المهندس شريف عبد المعطى (35 عامًا) من مكان مرتفع، داخل المصنع، على الأرض، جثة هامدة.

على الفور، وجه العميد ماجد مؤمن، مدير المباحث الجنائية؛ لبحث البلاغ وبيان سببب السقوط وما إذا كان قضاء وقدرًا أم بفعل فاعل.

كما تبين من التحريات المبدئية، أن الفقيد يعمل مهندس صرف داخل المصنع، وأن سقوطه جاء أثر فقد اتزانه وأنه لقي مصرعه في الحال.

تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته للنيابة العامة التي قررت انتداب الطبيب الشرعي؛ لتشريح الجثة وبيان أسباب الوفاة، فيما تم التصريح بدفن الجثة وتسليمها لذويه لدفنها بمقابر الأسرة.

مادة إعلانية