||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex فاروق حسنى: لم أعمل من أجل مبارك.. وعلى لطفى كان ينافقنى ليحصل على جائزة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

فاروق حسنى: لم أعمل من أجل مبارك.. وعلى لطفى كان ينافقنى ليحصل على جائزة

13-2-2012 | 08:18

 

بوابة الأهرام

نفى فاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق، فى اتصال هاتفى مع بوابة الأهرام، ما جاء على لسان الدكتور على لطفى، رئيس الوزراء الأسبق، من أنه قام بقذف الكرسى عقب سقوط الرئيس السابق مغشياً عليه فى مجلس الشعب.

وأوضح حسنى أنه لم يكن يعمل من أجل مبارك، ولا حتى من أجل نفسه، بل لصالح مصر. مبدياً دهشته من أن يختلق الدكتور لطفى واقعة كهذه، مع أنه، يقول حسنى، كان يتصل به يومياً إبان ترشحه لجائزة الدولة التقديرية، طلباً لدعمه، كى يحصل على الجائزة.

وأضاف حسنى أن لطفى كان يبادره فى هذه الاتصالات بتحية ثابتة فى كل مرة: يا صباح الثقافة، يا صباح الفل. ثم يطلب منه الوقوف بجانبه، لأنه رئيس وزراء سابق وله مؤلفات وتلاميذ وأولاد يخاف على " منظره " أمامهم.

كان الزميل البهاء حسين قد أجرى حوارًا مع الدكتور على لطفى، نشرته "بوابة الأهرام" يوم الجمعة الماضى، بالتزامن مع جريدة الأهرام، نسب فيه إلى فاروق حسنى " أنه كان يعبد مبارك " ثم دلل على ذلك بالواقعة المذكورة من أن حسنى، لشدة غضبه، طوح بأحد الكراسى فى مجلس الشعب لمسافة 5 مترات.

ولفت وزير الثقافة الأسبق إلى أنه طلب من مبارك التدخل لمنع الدكتور فتحى سرور والدكتور مفيد شهاب، من التقدم لجوائز الدولة، فور علمه بذلك، فاستجاب له مبارك، وسحب المذكوران ترشيحيهما، كى لا تعطى الدولة الجوائز لنفسها، على حد تعبير حسنى.

وأضاف وزير الثقافة الأسبق أن لطفى لم يكن يحصل سوى على صوت واحد هو صوت حسنى نفسه، لأنه وعده بأن يعطيه له. وتنشر بوابة الأهرام هذا التوضيح عملاً بحق الرد.