الخشت خلال وقفة احتجاجية أمام "القبة": اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل يفتح أبواب الصراع| صور

10-12-2017 | 13:35

الخشت خلال وقفة احتجاجية أمام "القبة"

 

محمود سعد

نظمت جامعة القاهرة اليوم الأحد، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وقفة احتجاجية أمام قبة الجامعة، للتنديد بقرار الولايات المتحدة الأمريكية بنقل القدس عاصمة لإسرائيل.

وشهدت الوقفة، حضور عدد من عمداء وأساتذة الكليات بجامعة القاهرة وكذلك طلاب، وردد المحتجون عددا من الهتافات مثل :" القدس عربية"" القدس عربية شاء من شاء وأبي من أبي".. " قرار أمريكا ظالم".

ورفع الطلاب عددا من اللافتات من بينها " جامعة القاهرة ترفض قرار أمريكا"، " القدس عربية".

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن جامعة القاهرة ترفض وتندد بإعلان أمريكا بأن القدس عاصمة لإسرائيل، وترفض نقل سفارتها إليها، وكل ما يترتب على ذلك من آثار، مؤكدا أن هذا الإعلان مخالف للحقائق التاريخية الثابتة واستهانة بقرارات الشرعية الدولية.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن ما فعلته أمريكا لن يغير من الحقيقة شيئا ولن يؤثر على الوضعية التاريخية والدينية والقانونية لمدينة القدس، مؤكدا أن القدس واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، ولا يجوز القيام بأية أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في المدينة المقدسة.

وشدد الخشت، على أن القرار الأمريكي سوف يفتح المجال لكثير من الآثار السلبية ويهدد السلام الدولي، ويعرقل جهود السلام في الشرق الأوسط، ويفتح الأبواب للصراع بالمنطقة.

وأوضح الخشت، أن جامعة القاهرة تدعو المجتمع الدولي للقيام بواجبه لرفض القرار واتباع كل الطرق لاستعادة الحق الفلسطيني، والقيام بالضغط على إسرائيل للوصول إلى تسوية نهائية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

كما أكد الخشت، أن جامعة القاهرة تقف وقفة رجل واحد أمام القرار الأمريكي، وترفض كل ما جاء فيه وما يترتب عليه، وهو ما يمكن اعتباره فصلًا في كتاب غرائب أمريكا وإسرائيل، مبينا أن هذا القرار يعد مخالفا لكل القوانين الدولية، ويضرب عرض الحائط بعملية السلام.


-

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]