العاملون بـ"الزراعة" يشاركون فى العصيان المدني من أجل تطهير الوزارة من الفساد

8-2-2012 | 13:58

 

محمد غانم

قررت عدة قطاعات ب وزارة الزراعة المشاركة في اعتصام 11 فبراير على أن يتم تفعيل قرار العصيان المدني بداية من 12 فبراير ليصبح الأحد بدلاً من السبت الذي يعتبر إجازة رسمية بالوزارة.


وقام عدد من العاملين بالوزارة وضع ملصقات في جميع أبنية وقطاعات الوزارة بما في ذلك المكاتب المجاورة لمكتب وزير الزراعة يطلبون مشاركة الجميع في الاعتصام، حثت المنشورات التي وزعها مجموعة من الموظفين إلى تحويل الوزارة من قاطرة للفساد إلى قاطرة للتنمية "بعد تغيير الوجوه الفاسدة التي لا تزال مستمرة في أعمالها وامتد نفوذها بنفس سياسات النظام البائد".

وجاء فى البيان: "كيف أن أغلب موظفي الوزارة يتقاضون من 60 إلى 250 جنيهًا في حين أن كثيرين من وكلاء الوزارة السابقين والحاليين تصل قيمة ما يتقاضوه إلى 70 ألف جنيه شهريًا؟ وكيف يكون لدى الوزارة صناديق خاصة تحوى مئات الملايين لخدمة (المحاسيب )فقط، لا يعلم عنها أحد شيئًا حتى الحكومة نفسها؟ وكيف يتم عمل عقود لمن خرجوا على المعاش وجعلهم مستشارين ومشرفين على المشروعات وترك الشباب التائه بلا أمل في مستقبل أفضل؟ وكيف بعد الثورة لاتزال أراضي الدولة يتم توزيعها على أقارب القيادات الفاسدة والشركات المساهمة والخليجية ويحرم شباب الخريجين منها؟".

مادة إعلانية

[x]