عالم

العربي يؤكد استمرار الجهود لحل الأزمة السورية.. ويلمح لإمكانية إعادتها لمجلس الأمن

5-2-2012 | 15:18

أ ش أ
أكد الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الجامعة ستواصل جهودها لحل الأزمة السورية رغم إخفاق مجلس الأمن في استصدار قرار لدعم المبادرة العربية بسبب الفيتو الروسي والصيني، لافتا إلى أن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري المقرر عقده يوم 11 فبراير الحالي سيبحث مختلف جوانب الأزمة لاتخاذ القرار المناسب بما في ذلك إعادة عرض الموضوع على مجلس الأمن.

وأعرب الأمين العام للجامعة - في بيان صحفي صدر اليوم - عن أمله في استجابة الحكومة السورية لمطالب شعبها وإنهاء حالة العنف ووقف نزيف الدماء وسقوط المزيد من الضحايا الأبرياء.
وأشار العربي إلى أن مجلس الجامعة العربية المقرر انعقاده على المستوى الوزاري في 11 من الشهر الحالي سيتناول مختلف جوانب تطورات الأزمة المعنية بالوضع في سوريا وتقرير الأمين العام للجامعة العربية لاتخاذ القرار المناسب للتعامل مع هذه التطورات بما ذلك إمكانية إعادة عرض الموضوع على مجلس الأمن.
وقال الدكتور نبيل العربي، إنه رغم إخفاق مجلس الأمن في استصدار قرار لدعم المبادرة العربية لحل الأزمة السورية بسبب رفض كل من روسيا الاتحادية والصين الشعبية للقرار واستخدام الفيتو ضده لا ينفي أن هناك دعمًا دوليًا لقرارات جامعة الدول العربية،
وأضاف إن الجامعة العربية سوف تواصل جهودها مع الحكومة السورية والمعارضة وبالتنسيق مع كل الأطراف المعنية بالمسألة السورية من أجل تحقيق الهدف الأسمى من أجله الجامعة العربية والمتمثل في وقف كافة أعمال العنف والقتل وحماية المواطنين العزل وإيجاد حل سياسي يمكن من تحقيق الإصلاحات وعملية التغيير التي يطالب بها الشعب السوري ضمن المسار الذي حددته خطة الحل العربية وبما يحفظ لسوريا وحدتها وسلامتها الوطنية ويجنبها أي مضاعفات داخلية أو تدخل عسكري خارجي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة