• رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
  • رئيس التحرير: محمد إبراهيم الدسوقي
اخر الأخبار

الوفد: فلسطين عربية والقدس عربية وإسرائيل كيان احتلال

6-12-2017 | 22:181155

الوفد: فلسطين عربية والقدس عربية وإسرائيل كيان احتلال

أميرة العادلي
6-12-2017 | 22:181155
6-12-2017 | 22:181155طباعة

السيد البدوي رئيس الوفد

أصدر حزب الوفد برئاسة الدكتور السيد البدوي رئيس الوفد، بيانًا أكد فيه أنه بكل الاستخفاف والإستهانة بكافة الدول العربية والإسلامية وبكل الازدراء لمشاعر مليار وثمانمائة مليون مسلم، وعدوانًا علي قرارات مجلس الأمن ومبادئ القانون الدولي، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفاره الأمريكية إلي القدس المحتلة واعتبارها عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني.



وأضاف: "للأسف أن الأمة العربية والإسلامية بما آلت إليه أحوالها وقفت عاجزة لا حول لها ولا قوة ولم يكن لديها ما تقدمه سوى كلمات الإدانة والشجب والاستنكار والرفض لقرار الرئيس الأمريكي، وهذا الضعف والاستسلام كان النتيجة الطبيعية لتفرق كلمتنا طوال عقود مضت واستسلامنا للتآمر والتدخل الأمريكي في مصير البلاد العربية والإسلامية بما يمس عزة وكرامة شعوبنا، وبدلاً من أن نواجه الأطماع الأمريكية الصهيونية في المنطقة والتصدي لحروب الإبادة، كما حدث في العراق وأفغانستان استسلمنا للصراعات الطائفية بين السنة والشيعة وأنفقنا مئات المليارات من الدولارات على الحروب الدائرة بسبب هذا الصراع ونسينا أو تناسينا أن صراعنا الحتمي وعدونا الحقيقي هو الكيان الصهيوني، وليس مع إيران أو حزب الله أو الشيعة في سوريا أو اليمن، لقد حقق العدو الصهيوني أكثر مما كان يسعى إليه بأيدينا نحن العرب والمسلمين بسبب تخاذلنا وتسليم أمورنا ومصائر شعوبنا لأعدى أعدائنا".

وأكد الوفد، أن القرار الذي أصدره الرئيس الأمريكي بشأن القدس سوف يكون أخطر مما يتصوره على استقرار المنطقة، والعالم كله ليكون الفتيل الذي سيؤدي إلى الانشطار الإرهابي المتطرف الذي سوف يطول الأبرياء في كافة بقاع الأرض.

وطالب الوفد الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتصدي لهذا القرار الذي لن يجني العالم من ورائه إلا مزيدًا من الشرور والخراب.

وأكد الوفد في نهاية بيانه أن فلسطين عربية وسوف تظل عربية، وأن القدس عربية وأن الكيان الصهيوني هو كيان احتلال، ومهما طالت السنين فإن مصيره إلي الزوال.

الوفد: فلسطين عربية والقدس عربية وإسرائيل كيان احتلال

الأحدث
الأكثر قراءة