شيخ الأزهر يدعو أن تكون خطبة الجمعة القادمة في الجامع الأزهر عن "القدس" الشريف وهويته العربية

6-12-2017 | 21:28

الدكتور أحمد الطيب

 

شيماء عبد الهادي

أصدر فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف قرارا بأن تكون خطبة الجمعة القادمة في الجامع الأزهر عن القدس الشريف وهويته العربية، كما وجه وزير الأوقاف أيضًا بأن تكون خطبة الجمعة القادمة في جميع مساجد جمهورية مصر العربية عن القدس الشريف وهويته العربية، وحث العرب جميعا علي الوقوف صفًا واحدًا ضد كل الدعوات والمحاولات التي من شأنها تغيير هوية القدس العربية أو سلب حق أصيل من حقوق العرب.


كما دعا شيخ الأزهر جموع العالم الإسلامي في شتي بقاع الأرض، بأن تكون خطبة جمعتهم القادمة أيضًا عن القدس الشريف والعمل علي نصرته، ورفض أي محاولة لتغيير هويته العربية، والتأكيد علي حقوق العرب والفلسطينيين التي أقرتها جميع المواثيق والأعراف الدولية.

وكان قد حذر فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال لقائه رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، من اتجاه بعض الدول إلى نقل سفاراتها إلى مدينة القدس، قائلا: "لو فتح باب نقل السفارات الأجنبية إلى القدس، ستُفتح أبواب جهنم على الغرب قبل الشرق"، مؤكدًا أن الإقدام على هذه الخطوة سيؤجج مشاعر الغضب لدى جميع المسلمين، ويهدد السلام العالمي، ويعزز التوتر والانقسام والكراهية عبر العالم.

الأكثر قراءة