اختتام أعمال قمة مجلس التعاون الخليجي الـ 38 بالكويت

5-12-2017 | 19:18

قمة مجلس التعاون الخليجي

 

أ ش أ

اختتمت مساء اليوم الثلاثاء، في الكويت ، أعمال الدورة الـ38 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي استضافتها الكويت ، اليوم الثلاثاء، وعقدت برئاسة أمير الكويت ، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال أمير الكويت - في كلمة خلال الجلسة الختامية - "نختتم أعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقد كانت مناسبة طيبة، التقينا بإخوة كرام في بلدهم الكويت ، كما تمكنا خلال هذه المناسبة من تبادل وجهات النظر حول التحديات التي تواجهنا".

وأضاف: استطعنا - بتوفيق من الله - أن نثبت مجددًا صلابة كياننا الخليجي، وقدرته على الصمود أمام التحديات عبر تمسكنا بآلية عقد هذه الاجتماعات، وما توصلنا إليه خلالها من قرارات، ستسهم دون شك في إثراء تجربتنا المباركة، وتعزيز مسيرة عملنا الخليجي المشترك، بما يحقق آمال وتطلعات شعوبنا.

وتابع: أتقدم بالشكر للأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجهاز الأمانة العامة، وكافة اللجان التي اجتهدت للإعداد لهذا الاجتماع، مشيرا إلى أن القمة ستعقد العام القادم في سلطنة عمان بضيافة السلطان قابوس بن سعيد.

وقال البيان: إن القادة يؤكدون أهمية الدور المحوري لمجلس التعاون في صيانة الأمن، والاستقرار في المنطقة، ومكافحة التنظيمات الإرهابية، والفكر المتطرف، دفاعًا عن القيم العربية، ومبادئ الدين الإسلامي القائم على الاعتدال والتسامح.

ويدعو القادة الكتاب والمفكرين ووسائل الإعلام في دول المجلس، إلى تحمل مسئوليتهم أمام المواطن، والقيام بدور بناء وفاعل لدعم وتعزيز مسيرة مجلس التعاون؛ بما يحقق المصالح المشتركة لدوله، وشعوبه، وتقديم المقترحات البناءة لإنجاز الخطط والمشاريع، التي تم تبنيها خلال مسيرة العمل الخليجي".

الأكثر قراءة

[x]