الدابى لـ"بوابة الأهرام": أوضاع المراقبين فى سوريا مطمئنة.. ووقف عملهم مؤقت

28-1-2012 | 20:32

 

العزب الطيب الطاهر

قال الفريق محمد أحمد مصطفى الدابى رئيس بعثة مراقبى الجامعة العربية فى سوريا، إن كل أعضاء البعثة بدأوا فى التجمع بدمشق تنفيذًا لقرار الدكتور نبيل العربى الأمين العام للجامعة الذى أصدره اليوم بوقف عمل البعثة، لافتًا النظر إلى أن هذا القرار يعد بمثابة وقف مؤقت وليس نهائيا لمهمة البعثة، انتظارًا للقرار الذى سيتخذه مجلس الجامعة فى اجتماعه المقبل على مستوى وزراء الخارجية.


وأوضح الدابي فى تصريحات هاتفية لـ"بوابة الأهرام" من دمشق، أن قرار وقف مهمة البعثة اتخذ فى ضوء الفتوى التى أصدرها الشيخ عدنان العرعور المعارض السورى المقيم بالسعودية، التى أهدر فيها دم أعضاء بعثة مراقبى الجامعة العربية، التى شكلت تهديدًا لأمنهم وسلامتهم، وتصاعد أعمال العنف من الجانبين،الحكومة والجماعات المسلحة، خصوصًا خلال الأيام الأخيرة، إضافة إلى موقف المعارضة السورية الرافض تمامًا، للقرارات التى أصدرها مجلس الجامعة العربية فى اجتماعه مساء الأحد الماضى، على مستوى وزراء الخارجية، وحثهم على نقل ملف الأزمة السورية إلى مجلس الأمن، فضلا عن سفر وفد عربى إلى مجلس الأمن اليوم، مشيرًا إلى أن هذه الأسباب كلها خلقت أجواء نفسية سلبية، لدى المراقبين، مما أثر على مجمل الموقف، ودفع الأمين العام إلى اتخاذ قرار بوقف مهمتهم.

وأشار الفريق الدابى إلى أنه إذا حدث تغيير فى هذه المعطيات مما يدفع مجلس الجامعة العربية فى اجتماعه المقبل إلى اعادة تكليف البعثة بمعاودة مهمتها، فإن المراقبين جاهزين للإنتشار فى مناطق الأحداث والاحتجاجات، التى تنتشر فى 20 قطاعًا تشمل 15 مدينة، أما إذا حدث ذلك فإن المراقبين سيعودون إلى بلدانهم فورًا.

وأشار الدابى إلى أنه تم إبلاغ الحكومة السورية بقرار الجامعة العربية، وقال إنها أكدت له التزامها بتوفير الحماية الكاملة للمراقبين منبهًا إلى أن أوضاعهم مطمئنة للغاية بنسبة 200% وليس 100% على حد قوله.

الأكثر قراءة