وزير الصحة: لا بديل عن استخدام التكنولوجيا لتحسين الخدمات الطبية

3-12-2017 | 16:22

أحمد عماد

 

عبد الله الصبيحي

عرض الدكتور أحمد عماد ، الصحة والسكان.aspx'> وزير الصحة والسكان ، صباح اليوم، الأحد، المشاريع الحديثة التي تم تنفيذها في مجال الصحة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، على الرئيس عبدالفتاح السيسي ، في افتتاح الدورة الـ 21 من المعرض، والمؤتمر الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذي يعقد تحت رعايته، وبمشاركة 500 شركة تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأقمار الصناعية والتكنولوجيا المالية والدفاع والأمن والسلامة العامة والمدن الذكية.


قال الدكتور أحمد عماد ، الصحة والسكان.aspx'> وزير الصحة والسكان ، إنه لن يكون للصحة مجال للتقدم في حالة عدم الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة، وأكمل أن استخدام التكنولوجيا في المنظومة الصحية يسهم في تحسين الخدمات الطبية، ورفع جودتها المقدمة للمريض، حيث تم ربط المستشفيات، وقطاعات الصحة المختلفة ببعضها من خلال حوكمة المنظومة الصحية، مضيفا أن الميكنة ستفيد قطاع الدواء أيضًا من خلال ربط خطوط إنتاج الدواء، بالصيدليات وبأماكن التوزيع، وهو ما يسهم في القضاء على الغش الدوائي.

وأشار إلى أنه من خلال التكنولوجيا والربط الإلكتروني للمنظومة الصحية، سنحدد حجم الأصناف الناقصة لتوفيرها على الفور، أو الزيادة من الأدوية والمستلزمات، وكذلك الاجهزة، والأطباء، ومعرفة مدى وصول الخدمة للمواطنين .

واستعرض وزير الصحة أمام الرئيس، إمكانيات سيارات الاسعاف ذات العناية الفائقة، والتى تم تزويدها بأحدث التكنولوجية، حيث تضم وحدة رعاية مركزة بكافة التجهيزات، وجهاز تنفس صناعي متقدم ، وجهاز مراقبة للعلامات الحيوية ، وأجهزة الحقن الوريدي، وشفاط كهربائي ، وصدمات إلكترونية، وكافة الأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة، بالإضافة إلى تزويد السيارة بترولي خاص إلكتروني أوتوماتيكي مجهز بوسائل امتصاص الصدمات لنقل حالات إصابات العمود الفقري، والإصابات المتعددة، ووسائل اتصال متقدمة، وأجهزة فلاتر مجهزة للتخلص من الفيروسات والبكتيريا لمنع نقل العدى من المريض للفريق المسعف، مؤكدًا، أنه تم تشغيل 10 سيارات في كمرحلة تجريبية ، مشيرًا إلى أن تكلفة السيارة الواحدة تبلغ 2 مليون و200 ألف جنيه.

وأضاف وزير الصحة فى هذا الصدد، أنه تمت إضافة 50 سياراة إسعاف دفع رباعي، للتعامل فى كافة الطرق غير الممهدة، والوصول إلى المناطق الوعرة، حيث تم تجهيزها بمعدات حماية مدنية خفيفة تسهل الوصول للمصاب في السيارات المهشمة، كما تم تدريب السائقين على قيادة هذه السيارات في مناطق وعرة في مصر، بواسطة فريق متخصص في بلد المنشأ "ألمانيا"، لافتاً الى أنه تم تشغيل السيارات تجريبيا خلال منتدى شباب العالم الماضى، وجار توزيع السيارات على مناطق تقديم الخدمة بالمحافظات.

كما استعرض الصحة والسكان.aspx'> وزير الصحة والسكان ميكنة منظومة التأمين الصحي الجديدة، والتي تعتمد على بطاقة الرقم القومي، وبصمة اليد، حيث وجه الرئيس بأن تكون ببصمة العين، وقال وزير الصحة ، إن كل اسرة سيكون لها ملف، وإنه سيحق لكل فرد أن يختار الطبيب المعالج والمكان الذي سيعالج به، ثم في النهاية سترسل الفواتير إليكترونيًا من هيئة تقديم الخدمة إلى الهيئة التأمين الصحي.

وعرض وزير الصحة ميكنة مكاتب الصحة ، وقال إنه تم ميكنة 4571 مكتب صحة، مقسم إلى 27 مديرية بـ284 إدارة صحية، حيث تم تدريب 10 آلاف كاتب ومفتش صحة على النظام الجديد، وكيفية التعامل مع الكومبيوتر، فيما تم تدريب الأطباء على برنامج ICD 10 ، لافتاً إلى أنه فى عام 2016، تم تسجيل 2 مليون، و600 ألف، و173 حالة ميلاد، و556 ألفًا، و148 حالة وفاة.

وأشار وزير الصحة ، أن الهدف من ميكنة مكاتب الصحة هو تكامل قواعد بيانات الصحة مع قواعد بيانات الرقم القومي، وإدخال البيانات من مصدرها الأساسي، والقضاء على الإزدواجية في إدخال البيانات، وتوفير الوقت والجهد في إدخال البيانات، واستحداث وسائل جديدة مميكنة لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين، والارتقاء بأداء العاملين والأطباء بمكاتب الصحة ، وتوفير البيانات الإحصائية والمؤشرات الصحية لدعم اتخاذ القرار.

حيث يتم استخدام نظام التكويد (ICD10) للتصنيف الآلي للأمراض (المراجعة العاشرة) في تكويد السبب الرئيسي للوفاة، لافتاً إلى أنه يتم العمل به في 194 دولة، ويهدف التصنيف إلى تدريب الأطباء في مكاتب الصحة على كيفية تسجيل الوفاة طبقا لمنظمة الصحة العالمية، ومتابعة جودة تسجل أسباب الوفاة، والتأكد من تسجيل السبب الأصلي المسبب للوفاة، مما يساعد في معرفة وتحديد أكثر الأمراض المسببة للوفاة.

كما عرض وزير الصحة ميكنة قطاع الصيدلة بالوزارة، وقال إنه تم إنشاء وتطوير أول قاعدة بيانات قومية للدواء المصري، وميكنة إجراءات العمل بالإدارة المركزية لشئون الصيدلية، حيث تم إنشاء قاعدتي بيانات تنقسم إلى قاعدة بيانات للدواء، وسجل للشركات، مشيراً إلى أنه تم إنشاء موقع يمكن من خلاله البحث عن الدواء بأربع طرق، إما عن طرق الاسم التجاري، الاسم العلمي، الشركات المنتجة أو المستوردة، ورقم التسجيل.

كما يتيح للمواطن معرفة سعر الدواء في الأسواق، والبدائل المتاحة لهذا الدواء، وفي حالة اختلاف سعر الدواء في قاعدة البيانات عن سعره في منافذ الصرف، يتم إبلاغ الإدراة المركزية لشئون الصيدلة من خلال الخط الساخن 01025183862-0225354150.

حيث بدأ هذا المشروع فى عام 2014، وتم الإنتهاء منه فى سبتمبر 2017، حيث تم الافتتاح الفعلي للنظام فى شهر أكتوبر الماضى، كما تم ميكنة طرق وإجراءات التقدم للتسجيل بطريقة إلكترونية للشركات عن طريق الإدارة المركزية، وميكنة قواعد بيانات الأدوية والشركات لتمكين الإدارة من معرفة كافة البيانات حول الدواء والشركات بسهولة، وتسهيل إصدار تقارير وإحصائيات، لدعم اتخاذ القرار فى هذا الشأن.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]