أخطاء أحمد شفيق وهرتلة الإعلام!

3-12-2017 | 00:08

 

مما لاشك فيه، أخطأ الفريق أحمد شفيق أخطاءً قاتلة تؤثر على شعبيته، وتقضي على آماله في الترشح لرئاسة الجمهورية، بعد ثورة الغضب من محبيه ومؤيديه لظهوره في قناة الجزيرة ، برغم بيان محاميته داليا حسين، بأن الجزيرة حصلت على التسجيل، ووضعت اللوجو الخاص بها على ما تم بثه دون علمه، وهو تبرير معقول، لكن كان يجب أن يتبعه خطوات قانونية من جانب الفريق شفيق لمقاضاة الجزيرة.

@ أخطأ الفريق شفيق بالإعلان عن الترشح لكبر العمر؛ حيث يبلغ ٧٦ عامًا أي عند الترشح ٧٧ عامًا، كذلك أخطأ في القرار وهو يعلم جيدًا الظروف التي تحيط بمصر والمؤامرات التي تتعرض لها، والاحتياج الشديد في الوقت الحالي للرئيس عبدالفتاح السيسي لاستكمال ما بدأه من إعادة للبناء، والقضاء على الإرهاب.

@ أخطأ الفريق شفيق فيما وجهه من اتهامات للشقيقة الإمارات، التي استقبلته في أحلك الظروف، وأكرمته منذ وصوله هو وأسرته أبناءً وأحفادًا، ذلك ليس من طباعك يا سيادة الفريق أن تقابل الجميل بالنكران.

@ أخطأ الإعلام بالهرتلة، الكل يسعى للتجويد بالتجريح في الرجل، لمجرد إعلانه الترشح ، برغم تأكيد الرئيس أكثر من مرة بأن الباب مفتوح للجميع، برغم عفة لسان السيسي وأخلاقه العالية في عدم تجريح أي شخص حتى ابن موزة المختل العميل تميم.

@ ألف باء صحافة وإعلام، مواجهة شفيق بما حدث، ومنحه الفرصة للدفاع عن نفسه، وتوجيه كافة الاتهامات والتساؤلات له، على شاشات الفضائيات أو أوراق الصحف، لكن ما حدث تجويد في الاتهامات والسب والقذف دون أي مواجهة، من أسماء محفوظة لا تلقى أي مصداقية من جانب الرأي العام، أحدهم كون ثروته بالكامل عن طريق عمله بحملة شفيق والتصاقه به، وحصوله على معلومات وسيديهات، خلال تولي الفريق رئاسة الوزراء، استغلها بعد ذلك، وأصبح من بارونات الصحافة.

@ التساؤل المهم الذي أطرحه على الزملاء في الإعلام، هل تريدون منافسة في الانتخابات الرئاسية ، وانتخابات ديمقراطية أمام العالم حتى يعترف بها أم لا؟! إذا كانت الإجابة بنعم فكيف سنحقق ذلك، وكل فرد له أسهم - ولو قليلة - يفكر في الأمر، يتحول لمادة خصبة من بوقة إعلامية من الهجوم والتجريح، إذا كانت الإجابة لا، فهل سيتقبل العالم انتخابات رئاسية على الورق فقط دون منافسين أقوياء.

@ الفريق شفيق الذي عاصرت كمحرر طيران إنجازاته على مدى يقترب من عشر سنوات من تطوير ل مصر للطيران ومشروعات استثمارية، ومطارات جديدة، لقد جانبك الصواب في قرارك الأخير.

مقالات اخري للكاتب

الطيران يستأنف رحلاته .. بعد وصول خسائره لملايين الدولارات

بدأت المنظمات الدولية للنقل الجوى في وضع خارطة طريق مع الدول للتدابير اللازمة المتفق عليها لاستئناف حركة السفر الدولي لإنقاذ الصناعة التي لا تتجاوز ربحيتها

٣٠ يونيو يوم لن يسقط من ذاكرة التاريخ

يوم ٣٠ يونيو سيظل عالقًا بمخيلة كل المصريين، كيوم تاريخي لتحرير مصر، من تنظيم إرهابي اتخذ شعارًا دينيًا، لا يعترف بالأوطان، تديره جماعة دولية لبسط نفوذها وهيمنتها على إرادة الشعوب.

يونس المصري وهيكلة مصر للطيران!

معادلة نجاح القيادة الاهتمام بالعنصر البشري بتطويره ومنحه الأمان واختبار القيادات ذات الخبرة والشباب المتعطشة للعطاء والفكر الإداري المتطور، ذلك ما حققه

القتل حلال والإعدام حرام!

استغلت جماعة الإخوان الإرهابية، تنفيذ حكم الإعدام في قتلة المستشار هشام بركات النائب العام السابق، كمحاولة يائسة لجلب التعاطف ومغازلة المنظمات الدولية لحقوق الإنسان الرافضة لعقوبة الإعدام، بعرض فيديوهات لأقوال المتهمين لتعرضهم للتعذيب، وفيدويهات أخرى لأسرهم.

بلاغ للإعلام.. قنوات لتحليل الجنس على اليوتيوب

مع كثرة القوانين المنظمة للإعلام، والانضباط الأخلاقي والمهني للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، وقرارات المجلس الأعلى للإعلام، بإيقاف كل من يخرج على

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

هل الفريق يونس هو الفارس المنتظر لإنقاذ الطيران؟

مجالس المليونيرات في الأهلي والزمالك

@ زمان كنا بنقول على أندية هليوبوليس والجزيرة والصيد، أندية أولاد الذوات، للدعاية المكثفة في انتخابات مجالس الإدارة، والصرف ببذخ شديد على الملصقات والهدايا التي توزع كنوع من أنواع الدعاية.

حج ابن المبارك وحج الأثرياء

الحج الركن الوحيد بين أركان الإسلام المشروط بمن استطاع إليه سبيلا، من حيث الصحة والمال، وسعر الصرف ومضاعفة قيمة العملة، أشعل أسعار أداء الفريضة، فلم يعد

فيديو الملاعب وكاميرات المراقبة الإجبارية

@ برغم وجود نبرة سخرية من جانب البعض لفكرة استخدام تقنية الفيديو في مراقبة المباريات بواسطة حكم رابع، فإنها ستساهم لحد كبير في القضاء على الفوضى والاعتراضات من جانب الأندية، على ضعف مستوى التحكيم في الدوري المصري..

اعتراف غادة عبدالرازق فضيلة

من منا لا يخطئ، فكل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون، وليس هناك إنسان كامل فالكمال لله سبحانه وتعالى..

محمد صلاح ينتزع ألقاب تريكا في قلوب الجماهير

كنت أحد المدافعين بشدة عن محمد أبوتريكة نجم مصر والنادي الأهلي، فيما تعرض له من مواقف متتالية؛ لأني من أنصار عدم أخذ أحد بالشبهات دون دلائل وقرائن، لدرجة انتقادي من جانب البعض، ممن يعترفون بنجومية ساحر الجماهير، لكنهم يختلفون بشدة مع مواقفه الوطنية.

إبراهيم سعدة يهز عرش حسن الألفي!

لم ولن ينسى صحفيو الطيران، موقف الكاتب الكبير إبراهيم سعدة، ومساندته لهم لاسترداد كرامتهم كصحفيين مصريين لهم الأولوية المطلقة في لقاء أي مسئول مصري، بمقال جريء هز عرش وزارة الداخلية في عهد اللواء حسن الألفي وزير الداخلية الأسبق.

الأكثر قراءة

[x]