البابا يشهد ترسيم قساوسة في بنجلاديش قبل الاجتماع بعدد من الروهينجا

1-12-2017 | 09:13

البابا فرنسيس

 

رويترز

 رأس البابا فرنسيس قداسا ضخما في الهواء الطلق اليوم الجمعة، لترسيم قساوسة جدد من بنجلاديش، خلال زيارته الحالية البلاد، حيث من المقرر أن يلتقي، في وقت لاحق اليوم، لاجئين من مسلمي الروهينجا في ميانمار.

حضر ما يربو على 100 ألف شخص القداس في متنزه "سوهراواردي أوديان" بالعاصمة داكا، حيث يوجد نصب تذكاري ومتحف لاستقلال بنجلاديش عن باكستان عام 1971، ووصل البابا إلى المكان في عربته المفتوحة.

ويمثل الكاثوليك أقل من 1% من سكان بنجلاديش، البالغ عددهم 169 مليون نسمة، وأغلبهم مسلمون.

وقال البابا ، في عظة أمام الحشد: "أعلم أن الكثيرين منكم جاءوا من بعيد في رحلة استغرقت أكثر من يومين.. شكرًا على كرمكم.. إنما يدل هذا على حبكم للكنيسة".

ومن المقرر أن يحضر البابا اليوم الجمعة لقاء بين الأديان، ويلتقي 18 لاجئًا من الروهينجا فروا إلى بنجلاديش من ميانمار التي تتهمها الولايات المتحدة والأمم المتحدة بـ"التطهير العرقي"، بينما تنفي حكومة ميانمار أي تجاوزات.

ولم يستخدم البابا لفظ " الروهينجا " لوصف اللاجئين في دعوات أطلقها للسلام.

ونقل اللاجئون، الذين سيلتقون البابا ، إلى داكا من منطقة "كوكس بازار" التي فر إليها 625 ألف مسلم من الروهينجا قادمين من ولاية راخين في ميانمار.

مادة إعلانية

[x]