بابا الفاتيكان يقيم قداسًا مع الشباب في ميانمار قبل توجهه إلى بنجلاديش

30-11-2017 | 03:19

بابا الفاتيكان فرنسيس الأول

 

الألمانية

من المقرر أن يقيم بابا الفاتيكان ، فرنسيس الأول، قداس ا اليوم الخميس مع الشباب في يانجون ، ميانمار .aspx'> المركز التجاري ل ميانمار ، قبل أن يتوجه إلى بنجلاديش.


ويقع البلدان في صميم أزمة لاجئي الروهينجا، حيث فر نحو 620 ألفا منهم إلى بنجلاديش بعد تعرضهم لأعمال عنف على أيدي الجيش بولاية راخين في ميانمار .

وانتقدت جماعات حقوق الإنسان الرئيسية عدم تناول فرنسيس للفظائع المزعومة ضد أقلية الروهينجا المسلمة خلال زيارته، غير أن المتحدث البابوي جريج بورك قال أمس الأربعاء إن "البابا لن يضيع السلطة المعنوية في هذا الصدد".

ويعتزم البابا البقاء في بنجلاديش حتى يوم السبت في رحلة تم التخطيط لها قبل تصاعد أزمة الروهينجا.

وتشمل رحلة البابا في بنجلاديش اجتماعا بين ممثلي الأديان غدا الجمعة في دكا، وسيشمل الأمر بعض الروهينجا، ولكن ليس من الواضح مدى الاتصال الذي سوف يجمعهم مع فرنسيس.

وقبل أيام من وصول البابا، وقعت ميانمار وبنجلاديش اتفاقا بشأن إعادة اللاجئين الروهينجا إلى وطنهم، غير أنه وفقا للأمم المتحدة لا تزال عودتهم إلى ديارهم مسألة محفوفة بالمخاطر.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]