وفاة شيخ المحققين حسين نصار.. ودار الكتب: سننشر سيرته الذاتية التي كتبها بنفسه

29-11-2017 | 12:42

حسين نصار

 

محمد فايز جاد

رحل عن عالمنا، صباح اليوم الأربعاء، الدكتور حسين نصار شيخ المحققين في العالم العربي، ورئيس اللجنة العلمية لمركز تحقيق التراث بدار الكتب عن عمر ناهز 92 عامًا.


وأعرب الدكتور أحمد الشوكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب، عن خالص تعازيه لأسرة الراحل ومحبيه وتلاميذه، مضيفًا أن دار الكتب بصدد نشر السيرة الذاتية للراحل التي كتبها بنفسه واختار لها عنوان "التحدث بنعمة الله".

ولد نصار في حارة كوم بهيج في مدينة أسيوط يوم 25 أكتوبر عام 1925. وحصل على ليسانس الآداب بمرتبة الشرف الثانية من قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1947م. كما حصل على الماجستير من القسم نفسه عام 1949 عن موضوع "نشأة الكتابة الفنية في الأدب العربي". وحصل على الدكتوراه من القسم نفسه عام 1953 عن موضوع "المعجم العربي: نشأته وتطوره".

وللراحل دراسات وترجمات كثيرة لعدد من أبرز أعمال المستشرقين، وانتمى نصار إلى عدد من الهيئات الثقافية والعلمية، منها الجمعية اللغوية المصرية والجمعية الأدبية المصرية، وشغل منصب الرئيس في كل منهما، كما أنه عضو في الجمعية المصرية لنشر المعرفة والثقافة العلمية، لجنة الدراسات الأدبية واللغوية في المجلس الأعلى للثقافة، ومقرر المجلس القومي والآداب والإعلام واتحاد الكتاب، وله الكثير من المؤلفات منها 9 كتب مترجمة وكتابان حول نشرة الكتابة الفنية في الأدب العربي ومعجم آيات القرآن.

وقد حصل حسين نصار على أرفع الجوائز الفكرية في مصر والعالم العربي ومن بين تلك الجوائز: جائزة الدولة التقديرية في الآداب 1968، جائزة الملك فيصل العالمية في الآداب 2004م، وجائزة الرئيس مبارك في الآداب 2006م.

يذكر أن جنازة الراحل تشيع بعد صلاة عصر اليوم من مسجد السيدة نفيسة.
 

اقرأ ايضا: