حكومة بنجلاديش تعلن بدء تطوير جزيرة لاستقبال مائة ألف من الروهينجا

28-11-2017 | 21:23

الروهينجا المسلمين

 

أ ش أ

وافقت بنجلاديش ، اليوم الثلاثاء، على مشروع لتطوير جزيرة معزولة تقع على خليج البنغال، لاستقبال مائة ألف لاجئ من مسلمي الروهينجا ، الذين فروا من العنف في ميانمار ، بتكلفة تبلغ قيمتها 280 مليون دولار.

وذكرت شبكة (جيو نيوز) التليفزيونية الباكستانية، أن القرار جاء بعد أيام من توقيع بنجلاديش على اتفاق يركز على البدء في إعادة مسلمي الروهينجا إلى ميانمار خلال شهرين، للتخفيف من الضغط على مخيمات اللاجئين.

وأضافت الشبكة، أن حكومة بنجلاديش برئاسة الشيخة حسينة، وافقت على خطة لتطوير جزيرة "باشان شار"، والتي تعرف أيضا بـ"تينجار شار"، على أن ينتهى العمل على تطويرها في عام 2019، رغم انتقادات من جانب العاملين في مجال حقوق الإنسان، والذين قالوا إن الجزيرة لا تصلح للسكن، كونها معرضة للفيضانات.

وقال مصطفى كمال، وزير التخطيط، إن عملية إعادة اللاجئين ستستغرق وقتا، وإن بنجلاديش تحتاج إلى توفير مأوى لهم، واصفا تدفق اللاجئين بـ "التهديد لكل من الأمن والبيئة"، على حد تعبيره.

يُذكر أن ستمائة ألف من مسلمي الروهينجا فروا من ميانمار إلى بنجلاديش ، إثر أعمال العنف والهجمات التي شنها جيش ميانمار منذ أغسطس الماضي، والتي وصفتها الأمم المتحدة بـ"التطهير العرقي".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]