محافظ سوهاج: مسح رداري للكشف عن آثار أخميم

27-11-2017 | 18:56

الدكتور أيمن عبد المنعم

 

سوهاج - أحمد جابر العراقى

أعلن الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، عن إجراء عمليات مسح رداري لمدينة أخميم، من خلال الاستعانة بالأقمار الصناعية وجهاز خاص تابع لوزارة الكهرباء والطاقة وهيئة المواد النووية، للكشف عن الآثار المدفونة على عمق 150 مترًا أسفل المدينة، وذلك في إطار خطة المحافظة لوضع سوهاج على الخريطة السياحية والأثرية.


جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الإقليمي للآثار والسياحة، اليوم الإثنين، بحضور عمرو عزمي السكرتير العام، والدكتور كريم مصلح عميد كلية الآداب، والدكتور عبد الناصر ياسين عميد كلية الآثار، والدكتور بهاء مزيد عميد كلية الألسن، ووكلاء كلية الآثار، ورؤساء الوحدة المحلية لمركز ومدينة أخميم والبلينا ومدير عام هيئة الآثار بالمحافظة، والمهتمين بالشأن السياحي والأثري بسوهاج.

وأوضح عبد المنعم أن محافظة سوهاج غنية بالآثار من مختلف العصور وتتمتع بالمناطق الأثرية والسياحية التي تحتاج إلى دعم من جميع الجوانب لتنشيط السياحة ، مشيدا بدور الجامعة وأهمية مشاركتها بالعلم والمعرفة كبيت للخبرة.

وأكد المحافظ، إدراج تطوير مناطق الحواويش، ومنطقة أتريبس، والمتحف الإقليمي، وتطوير الطريق المؤدي إلى الدير الأبيض، والدير الأحمر، وطريق مطار سوهاج ابيدوس، وطريق البلينا ابيدوس الزراعي، ضمن خطة 2017 /2018 للمشروعات الممولة من البنك الدولي في المرحلة الأولى، وبالتعاون مع جامعة سوهاج .

ومن جانبه أوضح الدكتور كريم مصلح بعض المحاور المهمة لتنشيط السياحة منها عمل خريطة ودليل كامل لتوضيح كل المواقع الأثرية والسياحية وأن المسح الرداري سيساعد على إنجاز تلك العملية.

وأكد الدكتور عبد الناصر ياسين على ضرورة تطوير وتنمية المناطق المحيطة بالمناطق الأثرية دون المساس بالمعالم الأثرية، وقال الدكتور بهاء مزيد: إن كلية الألسن تستطيع الآن تقديم 10 لغات لتخدم في مجال تشيط السياحة والذي سيوفر أيضًا فرص عمل للشباب في مجال الترجمة بأنواعها.

 

 

 

مادة إعلانية

[x]