شومان من مخيمات "الروهينجا": سأبلغ الإمام الطيب بالوضع.. ومن المرجح إرسال قوافل جديدة | فيديو

27-11-2017 | 13:05

وفد الأزهر في مخيمات الروهينجا

 

بنجلاديش - شيماء عبد الهادي

وصف الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف ، ما يتعرض له مسلمو الروهينجا على يد قوات جيش ميانمار بأنه يفوق كلمة وضع مأساوي فتلك كلمة، بحسب قوله، ترفيهية لا تعبر عن حجم الأزمة الحقيقي. 


وتابع خلال زيارته إلي مخيمات الروهينجا بكوكس بازار، ببنجلاديش نيابة عن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين ، قائلا: نحن هنا شهود على موت الضمير الإنساني لترك هؤلاء للوصول لهذا المستوى المتدني فغاية هؤلاء أن يسكنوا آلام الجوع، فهؤلاء أصبحت أمانيهم ليست حياة كريمة، بل أقصاها أن يظلوا على قيد الحياة، فهؤلاء آمالهم في وجبة يسكتون بها الجوع .

وتابع: ما وصلوا إليه حالة كارثية ينبغي على العالم أن يتحرك وكفاهم ما ألم بهم، ونشكر كل من قدم لهم يد العون، خاصة أن عددهم تخطى المليون شخص ونشكر دولة بنجلاديش على استقبالهم وبقي على العالم أن يأتي إلى هنا لتقديم المساعدة كما بقي على أصحاب القرار في العالم أن يعملوا على إنهاء تلك الأزمة، فقلوبنا تعتصر ألمًا عليهم، وصدق شيخ الأزهر عندما قال ما كان ليصل الحل بهؤلاء لو أن الضمير بالعالم لم يمت، وقد مات بالفعل، وهذا خير شاهد.


٫٫


٫٫


٫٫


٫٫


٫٫


وكيل "الأزهر" عباس شومان في مخيمات لاجئي " الروهينجا " ببنجلاديش

مادة إعلانية

[x]