أخبار

البيئة: إطلاق مكون المخلفات الإلكترونية.. وندوة حول الإدارة المستدامة

26-11-2017 | 13:27

المخلفات الإلكترونية

دينا المراغي

أطلقت وزارة البيئة، متمثلة في جهاز تنظيم إدارة المخلفات، من خلال مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية التابع لوزارة البيئة، مكون المخلفات الإلكترونية وتنفيذ الندوة التوعوية حول" الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية والكهربائية " وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى UNDP ومرفق البيئة العالمى GEF.

جاء ذلك بحضور الدكتورة ناهد يوسف رئيسة جهاز تنظيم إدارة المخلفات، والدكتور محمد خليفة عضو مجلس النواب ممثلا عن لجنة الطاقة والبيئة بالمجلس، وريتشاد دايتكس ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والدكتور حسام علام المدير الإقليمي لبرنامج النمو المستدام "سيدارى" والدكتور طارق العربى مدير مشروع إدارات المخلفات الإلكترونية والطبية.

وأكدت الدكتورة ناهد يوسف، خلال كلمتها بالندوة، أن المشروع يهدف إلى حماية صحة الإنسان والبيئة من الانبعاثات غير المتعمدة للملوثات العضوية الثابتة الناتجة عن الحرق المكشوف للمخلفات الإلكترونية ومخلفات الرعاية الصحية.

وانطلاقا من هذا وقعت الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة البيئة ووزارة الخارجية وثيقة المشروع مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP ) بتمويل من مرفق البيئة العالمية (GEF ) ويمتد الإطار الزمنى للمشروع لمدة خمس سنوات تنتهى فى مايو2021.

وأشارت، إلى دور جهاز تنظيم إدارة المخلفات كمنظم ومتابع ومراقب لكافة العمليات المتعلقة بالمخلفات الخطرة وغير الخطرة بما يحقق الارتقاء بالخدمة الآمنة بالمخلفات بأنواعها كما يعمل جهاز المخلفات على خلق فرص استثمارية فى مجال إدارة المخلفات، ويقوم الجهاز بالإشراف فنيا على جميع المشروعات الموجودة بوزارة البيئة التى تندرج تحت المخلفات الخطرة.

كما أكد الدكتور طارق العربى، أن الندوة تهدف إلى التعريف بمشكلة المخلفات الإلكترونية وآثارها على الصحة والبيئة ورفع الوعى حول تصنيف وطرق التخلص الآمن من المخلفات الإلكترونية وايضا الإجراءات القانونية والاشتراطات البيئية والصحية الخاصة بتداول وإدارة المخلفات الخطرة والتعريف بالمصانع الرسمية العاملة فى مجال تدوير المخلفات الإلكترونية ونطاق أعمالهم ، وتشمل الفئات المستهدفة بهذا الحدث مصانع الأجهزة الإلكترونية والكهربائية ومصانع تدوير المخلفات الالكترونية والكهربائية وبطاريات الرصاص وكذا شركات مشغلى خدمات التليفون المحمول ومقدمو خدمات الانترنت بمصر والشركات المستوردة ولديها مراكز صيانة معتمدة.

وتناولت الندوة ايضا التعريف بمشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية ودور جهاز تنظيم إدارة المخلفات وقصص النجاح فى هذا المجال وكذلك عرض للمعايير الدولية فى مجال المخلفات الإلكترونية واقتصاديات التدوير والمخلفات الإلكترونية فى مصر والقوانين المصرية والاتفاقيات الدولية المنظمة لإدارة المخلفات الإلكترونية والإجراءات والتراخيص والموافقات الخاصة بتداول المخلفات الإلكترونية ومشروع صناعات التدوير المستدامة وفتح فرص عمل.

يهدف مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية إلى حماية صحة الإنسان والبيئة عن طريق الحد من انبعاثات الملوثات العضوية الثابتة والانبعاثات الخطرة مثل الزئبق والرصاص وذلك من خلال تفعيل إطار مؤسسى متكامل وتطبيق أفضل الممارسات البيئية والتقنيات المتاحة إلى جانب دعم أنظمة الإدارة السليمة والمستدامة لمخلفات الرعاية الصحية والإلكترونية وتطبيق خطة العمل الوطنية الصادرة عام 2005 للوفاء بمتطلبات اتفاقية ستكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة من خلال تحسين النظم الإدارية، والتشريعية وزيادة الوعى بشأن الملوثات العضوية الثابتة وبناء القدرات ذات الصلة بالتداول والنقل الآمن للمخلفات وتحسين طرق التخلص الآمن منها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة