عرب

العراق: أمن المناطق المتنازع عليها في قضاء "خانقين" على المحك

25-11-2017 | 18:34

محافظة ديالى

أ ش أ

قال سمير محمد نور، رئيس مجلس قضاء خانقين، في محافظة ديالى العراقية، اليوم السبت، إن أمن المناطق المتنازع عليها "على المحك"، وذلك بعد تكرار أعمال العنف عقب انسحاب قوات البيشمركة والأسايش منها، منتصف الشهر الماضي.

وأضاف نور، وفقا لقناة "السومرية نيوز" العراقية، أن المجلس دعا إلى عودة البيشمركة والأسايش إلى المناطق المتنازع عليها بالتنسيق مع بقية التشكيلات الأمنية، وذلك لأن انسحاب البيشمركة والأسايش ولد فراغا أمنيا في بعض المناطق، الأمر الذي استغلته جماعات العنف في محاولة للإضرار بالأمن العام من خلال شن الأعمال الإجرامية ومنها خطف المدنيين.

كان مجهولون قد اختطفوا - في ساعة متأخرة من مساء الأمس - عضوًا بالمجلس البلدي في ناحية جبارة وأحد أبنائه مع قريب لهم.

وفي سياق آخر، أعلنت قيادة شرطة ديالى اعتقال أحد أبرز مروجي المخدرات بالمحافظة، وذلك في عملية نوعية نفذتها قوة أمنية مشتركة، شرقي ديالى.

وقال مدير إعلام شرطة ديالى العقيد غالب العطية، إن عملية الاعتقال جرت بعد متابعة ورصد ميداني استمر أسابيع قبل إعطاء الضوء الأخضر بالاعتقال، مؤكدا أن شرطة ديالى نجحت في منع نمو تجارة وترويج المخدرات في المحافظة.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة