الأرقام تتحدث بانتخابات الزمالك.. قائمة مرتضى تتفوق وجلال في الصدارة.. وتراجع الرياضيين والسياسيين

25-11-2017 | 15:37

انتخابات ساخنة شهدها نادي الزمالك

 

خـالد حسـين

انفض موسم الانتخابات داخل اندي الزمالك ، وانكشف الستار عن المجلس الجديد الذي يقود النادي الأبيض لأربعة أعوام مقبلة، دون مفاجآت كبيرة، حيث حسمت قائمة مرتضى منصور السواد الأعظم من مقاعد مجلس الإدارة.

وكشفت الأرقام التي خرجت بها انتخابات مجلس إدارة الزمالك عن عدة حقائق نبرزها في الآتي:

عمومية تاريخية
انتخابات نادي الزمالك تعتبر هي الأكبر في تاريخ النادي وكذلك في تاريخ الرياضة المصرية، بعدما سجلت حضور 43550 عضوا بالجمعية العمومية خلال يومي التصويت، من 74 ألف عضو لهم حق المشاركة، ليصبح الرقم هو الأكبر في تاريخ الأندية المصرية.

تفوق مرتضى
أسفرت انتخابات البيت الأبيض عن فوز مرتضى منصور بحصوله على 26544 صوتا، مقابل 16094 صوتا لمنافسه أحمد سليمان، أي أن الفارق حوالي 10450 صوتا فقط، عكس ما كان يتوقع الكثيرون وعلى رأسهم "مرتضى" نفسه الذي كان يطالب منافسه باستكمال السباق الانتخابي وعدم الانسحاب مع منحه 10 آلاف صوت من رصيده لثقته في تحقيق فوز كاسح لم تؤيده الجمعية العمومية.

فارق الأصوات بين "مرتضى" و"سليمان" يؤكد أن مساحة الرفض تتزايد ضد رئيس النادي الأبيض داخل الجمعية العمومية، مع الوضع في الاعتبار أن المنافس لم تتح له الفرصة للقيام بالدعاية الانتخابية له ولأعضاء قائمته داخل النادي وفقا للائحة، مما يعني أن الانتخابات المقبلة ستكون صعبة على مرتضى منصور حال وجود منافس قوي وصاحب شعبية في مواجهته.

أحمد جلال يتفوق
في منصب نائب الرئيس، حقق أحمد جلال إبراهيم أعلى رصيد من الأصوات بين جميع المرشحين، بحصوله على 27906 أصوات، معتمدا على الشعبية الجارفة والتاريخ العريض لوالده المستشار جلال إبراهيم رئيس النادي الأسبق، بينما جاء خلفه هاني العتال ، أحد أعضاء قائمة أحمد سليمان، الذي حصل علي 22167 صوتًا.

تلك النتيجة تمثل دليلا آخر على حالة الرفض لرئيس النادي داخل الجمعية العمومية، حيث اختاروا نائبا من القائمة المنافسة هو هاني العتال ، على حساب أحد أهم الأشخاص في المجلس السابق، وهو أحمد مرتضى منصور نجل الرئيس، والذي فضل الدفع به في منصب النائب بعد دورة واحدة بعضوية مجلس الإدارة، إلا أنه تسبب في خروجه من المجلس بشكل نهائي، حيث جاء في المركز الثالث بالسباق، بعدما حصل على 18353 صوتا، ليصبح هو الخاسر الوحيد من أعضاء قائمة مرتضى منصور .

حازم ياسين.. الغائب الفائز
ربما كان فوز حازم ياسين بمنصب أمين الصندوق مفاجئا للبعض، لاسيما مع غيابه عن النادي خلال فترة الدعاية الانتخابية، وكذلك عدم ظهوره يومي الانتخابات نظرا لكبر سنه الذي يصل إلى 78 عاما، خاصة أنه طالب مرتضى منصور بإعفائه من الترشح ضمن القائمة لظروفه الصحية، ولكنه رفض لعدم وجود بديل مناسب.
ورغم عدم ظهور دعاية انتخابية واضحة لـ"ياسين" إلا أنه حاز على ثقة الجمعية العمومية بحصوله على 22476 صوتا، مقابل 18039 صوتا لمنافسه سيف العماري.

مفاجآت العضوية
انتخابات عضوية مجلس الإدارة شهدت بعض المفاجآت، أبرزها الفوز العرض الذي حققه النجم الكروي إسماعيل يوسف ، والذي حقق أعلى الأصوات بين 30 مرشحا بالعضوية بـ 22008 أصوات، رغم أنه يخوض السباق الانتخابي للمرة الأولى.
كما حقق هاني زادة وعلاء مقلد أرقاما كبيرة لم يتوقعها البعض، ليكونا في المركزين الثاني والثالث بالعضوية بـ20189 و 16860 صوتا على الترتيب.

شريفة الفأر.. المرأة الحديدية
مفاجأة جديدة شهدتها انتخابات العضوية بدخول شريفة الفأر لمجلس الإدارة بعدما حصدت 15645 صوتا، لتصبح أول سيدة تنجح في دخول مجلس إدارة نادي الزمالك بالانتخاب، رغم أنها لم تكن تحظى بشعبية كبيرة خلال فترة الدعاية، إلا أن وجودها ضمن قائمة مرتضى منصور مهد لها الطريق للدخول للمجلس الأبيض.

عبدالله جورج.. الاستثناء الوحيد
التاريخ الطويل الذي يتمتع به عبدالله جورج داخل نادي الزمالك ، وكذلك اعتماده على تاريخ والده الراحل جورج سعد داخل مجالس الإدارات المتعاقبة، لم يشفع له بشكل كبير في القلعة البيضاء، حيث نجح في حسم المقعد الأخير بعضوية المجلس بصعوبة، بحصده لـ12621 صوتا، ليصبح الممثل الوحيد لقائمة أحمد سليمان في عضوية مجلس الإدارة.

تراجع الرياضيين
انتخابات نادي الزمالك شهدت حالة من التراجع لنجوم الرياضة بشكل عام، حيث أثبتت الجمعية العمومية أن الشهرة وممارسة الرياضة ليست المعيار الأول لاختيار أعضاء مجلس الإدارة.
تراجع الرياضيين طال هشام يكن نجم الزمالك المنتخب الوطني الأسبق وأحد نجوم جيل 90، والذي نال 11248 صوتا، وجاء في المركز السادس خلف الخمسة الناجحين، بينما محمد أبو العلا كابتن الفريق الأسبق وعضو قائمة أحمد سليمان حقق 10591 صوتا، وجاء في المركز الثامن بترتيب المرشحين على العضوية، وكذلك الحسيني سمير نجم كرة السلة السابق حقق 7101 صوتا، ومريم عصمت لاعبة الطائرة السابقة حصدت 2906 صوتا.

رفض السياسيين
بعض الشخصيات التي لها نشاط سياسي خارج نادي الزمالك لم تحظ بالقبول داخل الجمعية العمومية، حيث حصد النائب البرلماني السابق عمر هريدي 6323 صوتا في سباق العضوية، كما نال البرلماني السابق أيضا رجب هلال حميدة 1998 صوتا.

مادة إعلانية

[x]