مرتضى منصور وأحمد سليمان.. "الإخوة الأعداء" فى صراع شرس على رئاسة الزمالك

23-11-2017 | 12:49

مرتضى منصور وأحمد سليمان

 

أحمد الزيات

مرتضى منصور فى مواجهة أحمد سليمان.. معركة شرسة تنطلق على رئاسة نادى الزمالك اليوم الخميس، مع بدء عملية التصويت من جانب أعضاء الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد ورئيسا له لدورة 2017-2021 .


وتمثل انتخابات الزمالك الجديدة حالة خاصة جدًا فى ظل إقامتها بين مرشحين، فقط هما مرتضى منصور الرئيس المنتهية ولايته من جهة، وأحمد سليمان عضو المجلس المستقيل من جهة ثانية فى صراع الأخوة الأعداء .

وأهم مفارقات هذا الصدام القوى هو انقلاب الثنائى على بعضهما البعض بعد أن كانا متحالفين فى انتخابات 2014، ففى تلك الانتخابات خاض مرتضى منصور المعركة الرئاسية بقائمة تصدرها أحمد سليمان مرشح العضوية، ونجح مرتضى فى حسم السباق لصالحه أمام أسماء كبيرة مثل كمال درويش ورؤوف جاسر ونال 6412 صوتًا، فيما نال درويش أقرب منافسيه 4503 أصوات مقابل 2805 لرؤوف جاسر .

وفى الوقت نفسه نال أحمد سليمان المركز الأول فى أصوات الحائزين على عضوية مجلس الإدارة وحصد 8442 صوتًا ودامت العلاقة القوية بين مرتضى وسليمان لنحو عام واحد بعدها حدث الصدام الكبير ليتقدم عضو المجلس باستقالته

والمثير فى الأمر أن الساعات الأخيرة شهدت اشتداد الصراع بينهما، حيث نشر اللوبى الداعم لمرتضى منصور مجموعة من الصور التى يظهر فيها أحمد سليمان مرتديًا تى شيرت الأهلى وقت أن كان حارس مرمى صغير السن، فيما نشر مصطفى عبدالخالق المرشح للعضوية وكان عضوًا فى مجلس مرتضى منصور كليب عبر صفحته الرسمية فيديو يظهر خلاله رئيس الزمالك المنتهية ولايته وهو يشيد بأحمد سليمان فى أكثر من مناسبة  ووصل العداء بين مرتضى منصور وسليمان إلى الجهات القانونية فى ظل تبادل الاتهامات بين الطرفين .