باريس تدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن بشأن العبودية في ليبيا

22-11-2017 | 19:49

جون إيف لودريان

 

أ ش أ

دعت فرنسا اليوم الأربعاء، إلى عاجل .aspx'> اجتماع عاجل ل مجلس الأمن الدولي بشأن العبودية في ليبيا و بيع المهاجرين في مزادات والتي كشف عنها مؤخرا تقرير لقناة "سي إن إن" الأمريكية.


وقال وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان  أمام البرلمان:  إن فرنسا قررت صباح اليوم،  طلب عقد عاجل .aspx'> اجتماع عاجل ل مجلس الأمن الدولي لتناول تلك المسألة.. وتفعل ذلك كعضو دائم لمجلس الأمن".

وأعرب لودريان عن أمله أن يرجع مجلس الأمن إلى تقارير المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين،  حتى يتم الوقوف على حقيقية الوضع في ليبيا بما في ذلك عمليات الاتجار بالمهاجرين.

وذكر لودريان أن السلطات الليبية فتحت تحقيقا إثر تلقيها عدة إخطارات، معربا عن أمله أن تسير الأمور على نحو أسرع لتطبيق القانون حتى لا يتم اتخاذ تدابير دولية لفرض عقوبات.

واعتبر لودريان أن مواجهة هذا النوع من المآسي يستلزم حلا سياسيا، معربا عن أمله أن تعي الأطراف الليبية ضرورة التحرك بشكل أسرع.

ويشار إلى أنه منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011،  باتت ليبيا وكرا لشبكات التهريب التي تستغل حالة اليأس للآلاف من المهاجرين الساعين للسفر إلى أوروبا للبحث عن حياة أفضل،  أو هربا من الحروب والنزاعات إذ أن السواحل الليبية تفصلها فقط 300 كلم عن إيطاليا.

[x]