طارق قابيل: المرحلة المقبلة ستشهد إقبالًا من المستثمرين القبرصيين للاستثمار في السوق المصرية

21-11-2017 | 11:32

المهندس طارق قابيل

 

أ ش أ

أعلن وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل أن المرحلة المقبلة ستشهد دخول عدد من المستثمرين القبرصيين للاستثمار في السوق المصرية من خلال إقامة مشروعات في مجالات الإنتاج الزراعي و الاستزراع السمكي ، والصناعات الدوائية، مشيرا إلى أنه جار التنسيق مع عدد من كبرى صناديق الاستثمار القبرصية للاستفادة من الآليات التمويلية التي تتيحها لضخ استثمارات قبرصية جديدة في السوق.


وقال قابيل" إن الاستثمارات المصرية القبرصية شهدت تطوراً ملموساً خلال السنوات الأخيرة حيث بلغ عدد المشروعات الاستثمارية المصرية القبرصية المشتركة في مصر نحو 163 مشروعا بإجمالي رأس مال بلغ مليار دولار بنسبة مساهمة قبرصية تبلغ 28% من إجمالي رأس مال هذه المشروعات".

جاء ذلك خلال اللقاءات الثنائية التي عقدها الوزير مع عدد من الشركات وصناديق الاستثمار القبرصية على هامش زيارته ضمن الوفد المرافق للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يقوم حالياً بزيارة للعاصمة القبرصية نيقوسيا تستهدف تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

وأكد الوزير حرص الحكومة على تشجيع المستثمرين القبرصيين لزيادة حجم استثماراتهم في مصر وخاصةً في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس فضلاً عن استغلال التجربة المتميزة في جذب صناديق الاستثمار الأجنبية للتواجد في قبرص للترويج للفرص الاستثمارية في مصر، مشيراً إلى أن الحكومة على استعداد لتوفير جميع أشكال الدعم لصناديق الاستثمار القبرصية لاستكشاف هذه الفرص الهائلة خاصةً وأن عدد صناديق الاستثمار التي تم تأسيسها في قبرص قد تضاعف 3 مرات خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وقد شملت لقاءات الوزير مع الشركات لقاءً مع ياسر صابرة نائب رئيس شركة ميدوكيمى القبرصية للصناعات الدوائية وتناول اللقاء مناقشة خطط الشركة للاستثمار في مصر خلال المرحلة المقبلة من خلال إنشاء وحدة إنتاجية كاملة التعقيم بالمنطقة الصناعية المخصصة للصناعات الدوائية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بإجمالي استثمارات تصل إلى نحو 25 مليون يورو على مساحة تبلغ 10 آلاف متر مربع.

وأشار قابيل إلى اتخاذ الشركة أولى الخطوات الفعلية لبدء استثماراتها في مصر خلال نوفمبر الجاري إذ بدأت في تأسيس مكتب تمثيل لها كخطوة مبدئية لحين الانتهاء من دراسات الجدوى الخاصة بأول مصنع لها بمصر، منوها بقيام نائب رئيس الشركة بزيارة مصر أخيرا حيث التقى برئيس هيئة التنمية الصناعية وعدد من مسئولي المنطقة الصناعية المصرية الصينية في العين السخنة.

وأوضح الوزير أن شركة ميدوكيمى للصناعات الدوائية تعد من أكبر وأهم شركات إنتاج الدواء في قبرص، وكذا أكبر مصدر للدواء في قبرص بإجمالى صادرات 400 مليون يورو تغطى 107 دول، ولدى الشركة مكاتب تمثيل في 20 دولة منها، إلى جانب امتلاكها لتسع وحدات إنتاجية مختلفة في كل من قبرص، وفيتنام، وهولندا.

كما التقى قابيل إفجينيوس إفجينيو المدير التنفيذي لشركة Pwc العالمية للاستشارات والمراجعة بفرع قبرص واستعرض الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصري خلال المرحلة الحالية خاصة وأن فرع الشركة بقبرص يقوم حاليا بإدارة 40 صندوق استثمار قبرصي وأجنبي ويعد من أكبر الفروع الإقليمية للشركة، والتي يعمل بها نحو 1000 موظف.

وقال الوزير إن اللقاء تناول دعوة الشركة لإقامة مؤتمر في مصر يشارك فيه ممثلون عن صناديق الاستثمار التي تقوم بإدارتها لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة مع المسئولين والجهات المصرية المعنية بالاستثمار، فضلاً عن ترتيب مقابلات للشركة وممثلى صناديق الاستثمار مع بعض الشركات و المستثمرين المصريين، مؤكدا حرص مصر على الاستفادة من المزايا التنافسية الكبيرة التي توفرها قبرص لعمل هذه الصناديق وتوافر الخبرات القبرصية المدربة في هذا المجال حيث أصبحت قبرص مركزاً مهماً لعمل صناديق الاستثمار.

مادة إعلانية

[x]