موسى الحسيني يرصد أسباب ومظاهر الطائفية في الوطن العربي

21-11-2017 | 09:05

كتاب «الطائفية في الوطن العربي: أسبابها ومظاهرها - العراق نموذجًا»

 

مجدي بكري

صدر كتاب «الطائفية في الوطن العربي: أسبابها ومظاهرها - العراق نموذجًا» للكاتب الدكتور موسى الحسيني ، عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة.

ال كتاب يقع في 308 صفحات من القطع الكبير، ويتضمن ثلاثة عشر فصلاً بالإضافة إلى المقدمة والخاتمة والمصادر.
يرصد ال كتاب ما يجري من صراعات ونزاعات طائفية في الوطن العربي، ملقيًا الضوء على أغرب ظاهرة في جوهر هذه الصراعات التي يفترض أن تكون نتاج خلافات فقهية مذهبية بين الأطراف المختلفة آراؤها، ضمن الدين الواحد، أو خلافات عقائدية بين الأديان المختلفة، إلا أنها في مظاهرها ومساراتها تكشفُ عن نفسها وطبيعتها في أنه لا دخل لهذه الخلافات الفقهية أو العقائدية بما يجري من صراعات حادة، وإنما هي حالة هيستيريا جماعية.

تعود هذه الحالة، وفق ال كتاب ، لأسباب في الغالب سيكولوجية نتجت عن حالات الاضطراب الاقتصادي/ السياسي التي تعيشها البلدان العربية، وما ترتب عليها من فشل وإحباط متعمد أحيانًا لعمليات التنمية ، للخروج من مأزق التبعية والتخلف ، وانعكاسات هذه المظاهر على الوضع الاجتماعي العربي ككل، وما تخلفه من اضطرابات انفعالية نفسية قلقة في تركيبة الفرد السيكولوجية ، كالكآبة ، الإحباط ، تصاعد مشاعر الحرمان النسبي ، بعض من مظاهر البارانويا ، الإحساس بالنقص والدونية ، انخفاض مستوى تقدير الذات وغيرها من مظاهر الاضطرابات النفسية التي تعزز غُلبة الهلاوس والأوهام على الواقع ، وتلغي ملكة التفكير والتأمل عند الفرد.## ## ## ## ##

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]