مواطنو كفر الشيخ يشيدون بجهود الرئيس والقوات المسلحة في مشروع "غليون"

20-11-2017 | 17:50

مشروع غليون بكفر الشيخ‎

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

أمل جديد في أفق التنمية، وصلت إليه محافظة كفر الشيخ، بعد افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشروع الاستزراع السمكي، في بركة غليون بمحافظة كفر الشيخ، الذى يعد الأضخم من نوعه بالشرق الأوسط، و5 آلاف فرصة عمل، فضلا عن قضائه على خطورة المنطقة، التي كانت تعد معقلًا من معاقل الهجرة غير الشرعية.

ورصدت "بوابة الأهرام" ردود أفعال أبناء كفر الشيخ، بعد افتتاح المشروع، السبت أمس الأول، وقد جاءت ردود أفعالهم كالتالي:-

يقول خالد فتحي عبدالله -من مركز الرياض- لـ"بوابة الأهرام"، رغم أن التمويل اللازم للمشروع ضخم إلا أن العائد الذى سيحققه أضخم، فضلا عن إحداث طفرة على كل الأصعدة سواءً ماديًا من خلال تسويق منتجات المشروع، أو غذائيًا بتوفير الأسماك بأسعار مناسبة، كبديل للبروتين الحيوانى، موجهًا الشكر للرئيس السيسي على اهتمامه بتنمية محافظة كفر الشيخ.

وأضاف عاطف محمد بسطويسي - من مركز كفرالشيخ - أن رجال القوات المسلحة أثبتوا أنهم دائما سندًا للشعب المصري على مر العصور، وقد برهن المشروع العملاق للاستزراع السمكي بمنطقة غليون عن هذه الحقيقة، لافتًا إلى أن القوات المسلحة أبهرت الخبراء الأجانب بدقة واتقان وإنجاز العمل في وقت قياسي، وقد ساهم المشروع بالفعل في تعمير ساحل المحافظة الشمالي، وتحويله من مركز لانطلاق رحلات الهجرة غير الشرعية، إلى أكبر مزرعة سمكية بالشرق الأوسط لإنتاج الأسماك البحرية، فضلًا عن توفير 5 آلاف فرصة عمل.

وأشار الدكتور فيصل متولي، الأستاذ بكلية الأداب بجامعة كفرالشيخ، إلى أن المشروع أصبح حقيقة على أرض الواقع، مما يسهم في القضاء علي خطورة الهجرة غير الشرعية عبر سواحل هذه المنطقة، ويفتح باب الأمل في القضاء على البطالة، وسيكون له مردود اجتماعي عظيم، سواء علي أبناء المنطقة خاصة، أو محافظة كفرالشيخ بوجه عام، فضلا عن المساهمة في تعظيم الموارد الإقتصادية وتوفير الأسماك من مختلف الأنواع لأبناء الجمهورية، وليس للمحافظة فقط، قبل التصدير إلى الخارج، كما يسهم المشروع الأضخم من نوعه في رفع إنتاج المحافظة السمكي بالجمهورية إلى 50% بدلًا من 40% حاليا.

ولفت مسعد زيدان - مدير مدرسة بقرية ابشان ببيلا - إلى أن مشروع الاستزراع السمكي يمثل نقلة كبيرة في مستقبل محافظة كفر الشيخ، حيث يوجد إلى جانب المشروع على ساحل البحر المتوسط، عدة مشروعات أخرى عملاقة، تم البدء فيها، خلال فترة حكم الرئيس السيسي، منها محطة كهرباء البرلس العملاقة، والمنطقة الاستثمارية على مساحة 10 آلاف فدان، ومصنع فصل المعادن من الرمال السوداء، والمنطقة الصناعية على مساحة 1660 فدن، بما يسهم في تطوير وتعمير ساحل المحافظة الشمالي، بعد معاناة من الحرمان من التنمية والتجاهل لسنوات طويلة.

الأكثر قراءة