بتكلفة 90 مليون جنيه.. القاهرة تستعد لافتتاح أحدث وأكبر مواقف الأقاليم في الشرق الأوسط|صور

19-11-2017 | 21:47

موقف "العاشر- السلام"

 

القاهرة - أميرة الشرقاوى

منذ أن تطأ قدماك موقف " العاشر " للأقاليم، والنقل الداخلى بحى السلام أول شرق القاهرة ، وتستقبلك فوضى وعشوائية، وضجيج أصوات الباعة الجائلين، ومخلفات عربات الأطعمة، وروائح مياه الصرف الصحى، وجميعها مخالفات لا ضابط لها ولا رقيب، سوى بعض الحملات الفاشلة التى تشنها أجهزة حى السلام أول وشرطة المرافق به لرفع مثل هذه المخالفات، والتى تعرقل حركة المسافرين ليل نهار.

ولا تقتصر هذه الفوضى على موقف " العاشر " فقط، بل هى سمة غالبة على معظم مواقف الأقاليم والنقل الداخلى بالعاصمة، والتى لم تعرف المواقف المنظمة من قبل، الأمر الذى دفع أجهزتها التنفيذية لتطوير موقف " العاشر - السلام" ليصبح أول نموذجى ب القاهرة ، بل فى الشرق الأوسط.

يعد موقف "السلام" - حسب تصريح لمحافظ القاهرة عاطف عبدالحميد-، من المشروعات الهامة الحيوية التي تقيمها المحافظة بتكلفة تزيد عن 90 مليون جنيه، بهدف تجميع وسائل النقل البري المختلفة داخل موقف واحد، حيث يضم أوتوبيسات وسيارات الميني باص التابعة للنقل العام، وموقع لسيارات النقل البري لمحافظات الجمهورية المختلفة، وموقف لسيارات السرفيس للأقاليم، وموقف لسيارات السرفيس التي تربط الموقف بأحياء القاهرة المختلفة.

ومن المتوقع، أن يتردد على الموقف يوميًا ما لا يقل عن 50 ألف مواطن، وقد راعت المحافظة في تصميم الموقف، إنشاء مبانٍ للخدمات اللازمة، لتوفير سبل الراحة للمواطنين، من مبانٍ إدارية ومسجد وكافيتريات وبنك ودورات مياه عمومية ومحطة محولات كهربائية ومول تجاري، مع تطبيق كافة اشتراطات الحماية المدنية، وتوفير نقاط أمنية وشرطية، كما أنه جار العمل على تجهيز الموقف لإدارته إلكترونيًا، من خلال تركيب بوابات إلكترونية للتحكم في الدخول والخروج، وتنظيم الحركة داخل الموقف مع مراقبة الموقف بالكامل بكاميرات على مدار 24 ساعة، وتركيب لوحات إرشادية لتعريف المواطنين بالاتجاهات، ومواعيد المغادرة، والوصول بالنسبة لأوتوبيسات الأقاليم.

كما كلف محافظ القاهرة ، اللواء منيب العزب، مدير عام المواقف ب القاهرة ، ببدء اتخاذ الإجراءات لعقد ممارسة محدودة بين شركات النقل البري المختصة بحق الانتفاع داخل موقف السلام النموذجي الذي تقيمه المحافظة بمدينة السلام، ومن المقرر افتتاح ه مع بداية العام المقبل ، بديلاً عن موقفي العاشر والنزهة الواقعان بمدخل القاهرة الشمالي الشرقي لحل الأزمة المرورية بتقاطع طريق مصر الإسماعيلية، ومدخل الدائري للسلام والمرج، وإحكام السيطرة المرورية على المنطقة، مع توفير مكان لإقامة محطة مترو الأنفاق، كما كلفه بنفس الإجراءات لعقد ممارسة محدودة بين شركات الاتصالات الأربعة ب القاهرة

وأشار المحافظ، بأنه تم مراعاة توفير شبكة صرف لمياه الأمطار داخل الموقف، كذلك التنسيق مع الادارة العامة للمرور وجهاز هندسة تخطيط المرور بالمحافظة، لربط مداخل ومخارج الموقف مع الطرق العامة المحيطة به، مع رفع كفاءتها بإعادة رصفها وإنارتها، لتحقيق السيولة المرورية اللازمة.

"حتى أماكن الانتظار بالمواقف، تحولت لأركنة استغلها المخالفون بعمل الأطعمة للركاب والمسافرين، وانتشرت بداخل هذه المواقف عربات "الساندوتشات والأطعمة"، مخلفة وراءها تلالًا من القمامة والمياه الراكدة، التى لا يستوعبها تصميم الموقف".. هكذا وصف "محمد" أحد المسافرين من موقف " العاشر - السلام"، لافتًا إلى أن الأرصفة، تم استغلالها أيضًا فى نشر "حوامل" بيع الملابس، وبعض المستلزمات التى يجلبها الباعة الجائلون لرواد الموقف، لدرجة أن السنوات الأخيرة اختفت فيها "الأكشاك" المنظمة التى كانت تقتصر على بيع العصائر والمياه الغازية فقط للركاب والمسافرين، واستبدلت بعشوائية "عربات الأطعمة" وأغذية "بير السلم".

لا تقتصر الفوضى عند الزحام فقط، بل تمتد لمخلفات القمامة والروائح الكريهة والعبارات المسيئة الصادرة من السائقين، وقيامهم بتقطيع المسافات مستغلين عدم وجود رقابة من قبل رجال المرور عليهم.

"كريم" أحد السائقين بموقف العاشر ، أكد لـ " بوابة الأهرام "، أن الفوضى الموجودة حاليًا بالموقف، لا دخل للسائقين بها، فهو يعمل بخط بلبيس - القاهرة ، ولا يتعدى وقته بالموقف أكثر من ربع ساعة، فالخط عليه إقبال، نظرًا للقادمين من محافظة الشرقية للقاهرة والعكس، قائلاً: "أنا بحمل دورى وامشى والبهدلة اللى انتو شايفينها دى مش من السواقين.. دى من البياعين.. ودول ناس بتسترزق.. والمسئول عن تنظيمهم إدارة الموقف مش احنا".

"أبو عمر"، سائق آخر بخط القاهرة - بنى سويف، أكد أن السائقين دائمًا متهمين بالفوضى، لافتًا إلى أنه وغيره بانتظار افتتاح محافظة القاهرة لموقف "السلام الجديد"، موضحًا أنه لا يعترض على الالتزام - وبحسب تعبيره- "حد يكره إنه يشتغل فى موقف إلكترونى.. بس إياك الحكومة تصدق.. أصلهم قالوا هايفتتحوه فى ديسمبر السنة دى.. ودلوقتى سمعنا إن ال افتتاح اتأجل للسنة الجديدة .. الله المستعان".

يذكر أن موقف السلام الجديد، تقيمه محافظة القاهرة ، على مساحة 12.5 فدان بحي السلام، سيتم تقسيمه لخمس مناطق لتجميع سيارات الأقاليم بعدد حوالي 800 سيارة وسيارات السرفيس للنقل إلى مناطق القاهرة بحوالي 220 سيارة وموقع لانتظار أتوبيسات النقل العام وسيارات الميني باص للنقل العام، بالإضافة إلى موقع لسيارات النقل البري لمحافظات الوجه البحري.

وأكد اللواء رزق على، رئيس هيئة النقل العام ب القاهرة ، لـ " بوابة الأهرام "، أن موقف السلام الجديد سيكون للهيئة فيه 3 مسارات أو أماكن، موضحًا أهمية الموقف الجديد، حيث تنفذه المحافظة بأحدث الوسائل الإلكترونية، كما أن تصميمه سيقضى على العيوب المتواجدة فى موقف العاشر الحالى.


.


.


.


.

مادة إعلانية

[x]