مساعد وزير الخارجية الأسبق: "إعلان القاهرة" لتوحيد الحركة الشعبية بالسودان يؤكد محورية الدور المصري إقليميًا

16-11-2017 | 12:54

توحيد الحركة الشعبية بالسودان

 

هايدي أيمن

قال السفير محمد الشويمي ، مساعد وزير الخارجية الأسبق ، إن التوقيع على وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان، يعكس الدور المحوري لمصر في حل بؤر الصراع في المنطقة ودعم لاستقرار وفتح آفاق التنمية للشعوب العربية والإفريقية، مؤكد أن هذا الاتفاق سيدعم الاستقرار في جنوب السودان ويفتح الطريق أمام التنمية الشاملة يحتاج إليها الشعب في هذا البلد الشقيق.


وأضاف الشويمي خلال مداخلته الهاتفية بقناة "سي بي سي إكسترا "، أن مصر بذلت جهد كبيرًا في حل مشاكل الأشقاء من الدول العربية والإفريقية، مشيرًا إلى أن الدبلوماسية المصرية جنت ثمار جيدة جدًا مع القادة الأفارقة في رعاية مصالح جنوب السودان.

وتابع مساعد وزير الخارجية الأسبق ، أن الأشهر الماضية شهدت نجاحات كثيرة في صعيد حل العديد من أزمات المنطقة أهمها إتمام المصالحة الفلسطينة، وكذلك ما تم بالأمس من الاجتماع الزوراي الثلاثي الخاص بالأزمة الليبية وإصدار إعلان القاهرة وتحقيق الاستقرار الشامل في ليبيا، واليوم نجحت مصر أيضا في توقيع الوثيقة الخاصة بنوب السوادن.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأسبق ، أن كل هذه التحركات تعكس محورية السياسة المصرية لدعم السلام والاستقرار في المنطقة ومحاربة الإرهاب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]