بعد فشل المفاوضات.. الحكومة: لدينا خطة تحرك لحل أزمة سد النهضة

15-11-2017 | 23:24

السفير أشرف سلطان

 

محمد نصر

قال السفير أشرف سلطان، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الدولة المصرية كانت تسير في مسارين فيما يتعلق بأزمة سد النهضة ، طوال الفترة الماضية، أحدهم سياسي، والآخر فني، مشيرًا إلى أن الجانب الفني تعثر بعد رفض إثيوبيا للدراسات المقدمة من المكتب الفرنسي حول بناء السد.


وأضاف "سلطان" في مداخلة هاتفية لبرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، أن الأمن المائي عنصر قوي جدًا في الأمن المصري، ولابد من اتخاذ موقف للحفاظ عليه، مؤكدًا أن الدولة المصرية لديها تحرك واضحة في هذا الشأن.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الفترة القادمة ستشهد سيناريوهات مختلفة في التعامل مع ملف سد النهضة تتمثل في خيارت وبدائل وأسلوب تعامل مختلف، كاشفًا عن وجود خطة تحرك واضحة وبدائل مختلفة لحل أزمة سد النهضة خلال الفترة القادمة.

وأكد "سلطان" أن المسار السياسي في أزمة سد النهضة مازال مفتوحًا، وأن الحوار مستمر مع الأطراف المعنية لحل الأزمة، مشددًا على حرص مصر على احترام القانون الدولي، والحفاظ على أمنها المائي في الوقت نفسه.

مادة إعلانية

[x]