شراقي: أمريكا تدعم المخططات التي تحدث بالشرق الأوسط والسودان وهي المستفيد الأول من بناء سد النهضة

15-11-2017 | 23:23

الدكتور عباس شراقي

 

منى أحمد

قال الدكتور عباس شراقي، رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، تعقيبًا على المباحثات القائمة بشأن سد النهضة، إن ما يحدث الآن في إثيوبيا يرجع تاريخه الي بناء السد العالي، لافتًا الي أن الولايات المتحدة الأمريكية تقف بكل ما اوتِت من قوة وراء كل المخططات التي تحدث في الشرق الأوسط.


أضاف شراقي، خلال لقائه مع الإعلامي احمد موسي، ببرنامج " على مسئوليتي"، أن دولة إثيوبيا مرت بالعديد من المشكلات إلا أن جاء القرار بالتطوير الداخلي للدولة وبحث الخطط وتم البدء بمشروع تانا بلس، والذي يربط بحيرة تانا بأحد الأنهار، مشيرًا الي أن بعد اندلاع ثورة يناير وتنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك تم الإعلان عن سد الحدود الذي يعتبر واحدًا من المشروعات في حوض النيل الأزرق الأمريكية بمساحة 11 مليار متر مكعب.

وأشار رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة الي أن السودان بدأت تغيير مواقفها تجاه سد النهضة تدريجيًا حيث إن دولة السودان هي المستفيدة الأولى من بناء سد النهضة، مضيفًا أن سد النهضة سيحمي السودان من الفيضان السنوي الذي تتعرض له.
 

مادة إعلانية