الري: تنفيذ 83% من أعمال درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كاسيسي الأوغندية

14-11-2017 | 12:16

الفيضان في أوغندا

 

أحمد سمير

قال المهندس أحمد بهاء الدين، رئيس قطاع مياه النيل، إن الجهود المصرية لدرء مخاطر ال فيضان عن مقاطعة كاسيسي الأوغندية، أسفرت عن توقيع مذكرة تفاهم للمشروع بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية في إبريل 2016، وجاري  تنفيذ المشروع على عدة مراحل.


وأوضح "بهاء الدين"، في بيان صادر عن الوزارة، اليوم الإثنين، أن المرحلة الأولى من المشروع تشمل تنفيذ تطهيرات على نهر نياموامبا ب مقاطعة كاسيسى، وأعمال حماية باستخدام حوائط "جابيونية" في 4 مناطق حيوية على مجرى ال نهر ؛ لحمايتهم من أضرار ال فيضان المدمر.

وأشار رئيس قطاع مياه النيل، إلى البدء الفعلي في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع في 13 مارس 2017، تحت إشراف مهندس مصري مقيم ب أوغندا ، بالتعاون مع طاقم إشراف مشترك مصري أوغندي، لافتًا إلى تنفيذ ما يقرب من 83.43 % من إجمالي الأعمال، التي تضمنت الأعمال المساحية؛ لتحديد المسارات اللازمة لأعمال الحفر، وتنفيذ أعمال الحفر والتطهيرات بمسار مجرى ال نهر ، وتفتيت الصخور الكبيرة وإزالتها عن مسار مجرى ال نهر .

وأضاف أن هذه الإنجازات كان لها الأثر البالغ في درء مخاطر ال فيضان ات التي تعرضت لها منطقه كاسيسى، خلال شهور مايو وأغسطس الماضيين، وحماية منشآت حيوية هامة، منها مدرسه بلومبيا، وكوبرى شركة التعدين، ومصنع شركة تيبت هيما، ومستشفى كليمبى، ومدرسة رود باريير.

ومن جانبهم أعرب المواطنون والقاطنون بموقع المشروع، عن امتنانهم بالشكر والتقدير للحكومة المصرية؛ لتنفيذ هذا المشروع والذي من المتوقع أن يساهم فى حماية الأرواح والممتلكات بمنطقة كاسيسى بغرب أوغندا ، فضلاً عن الإمكانية المستقبلية لاستغلال مياه ال فيضان ، التى كانت تهدر وتتسبب فى خسائر مادية وبشرية لقاطني منطقة العمل.

وأكد أن تنفيذ مشروعات التعاون المشترك بدول حوض النيل يرسخ مبدأ، أن مصر ليست ضد مشروعات التنمية بدول الحوض، بل إنها تسهم في تنفيذ مثل هذه المشروعات القومية، شريطة عدم إلحاق الضرر بدول المصب.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]