نقيب السياحيين: مستمر في عملي.. وقانون النقابات دون تعديل يفتح الباب للطعن عليه

14-11-2017 | 02:19

باسم حلقة

 

فاطمة السروجي

أكد باسم حلقة ، رئيس النقابة العامة للسياحيين، أنه مستمر في رئاسته للنقابة، مشيرًا إلى أن الترويج لخبر استقالته عار تماما من الصحة.


وأضاف حلقة في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أنه مع اقتراب صدور قانون التنظيمات النقابية والعمالية، وحماية حق التنظيم النقابي بدأ الترويج لمثل هذه الشائعات فهناك من ليس في صالحه صدور هذا القانون.

وأوضح حلقة، أنه سيشارك في اجتماع محمد سعفان وزير القوى العاملة، بوفد منظمة العمل الدولية يوم الخميس المقبل، للوقف على ما سيأخذ في الاعتبار في تقرير الحكومة من جانب النقابات وأصحاب الأعمال لتصحيح المواد التي تخالف أحكام الدستور والاتفاقيات الدولية وعرضه على مجلس النواب في جلسة الأحد المقبل.

وأشار رئيس نقابة السياحيين، إلى وجود مواد كثيرة تخالف الدستور وتحتاج تعديل، فلابد من إقرار قانون يتوافق مع مواد الدستور والاتفاقية الدولية ٨٧ وإلا ستواجه الحكومة مشاكل كثيرة، خصوصا في الاستثمارات، وذلك حال مخالفة الدستور، حيث إن ذلك يفتح الباب للطعن على القانون أمام المحكمة الدستورية ومجلس الدولة.

ولفت إلى ضرورة عدم وجود تمييز بين النقابات التي تأسست وفقا للقانون ٣٥، والنقابات التي تأسست وفقا لاتفاقية ٨٧، بحيث يكون الاثنان أمام القانون سواء، وهذا ما نصت عليه أحكام المادة ٩ من الدستور.

وذكر أنه تم الاتفاق مع الحكومة على السماح لأي منشأة يوجد بها ٥٠ فردا تشكيل لجنة نقابية، ولكن المجلس أقر ٢٥٠ فردا وهذا ما يعني حرمان شرائح كبيرة من العمال من حق التنظيم النقابي.

وقال إنه سيتم الدعوة إلى جمعية عمومية طارئة لتوفيق الأوضاع وإعادة تشكيل المجلس وفقا للإصدار النهائي للقانون الجديد.

[x]