"بركة غليون".. "أيقونة" التنمية بكفر الشيخ.. أحد أكبر مشروعات الشرق الأوسط بتكلفة 1.7 مليار جنيه | صور

13-11-2017 | 18:14

بركة غليون

 

كفرالشيخ - علاء عبدالله

يفتتح الرئيس السيسي خلال أيام، عددًا كبيرًا من المشروعات القومية الكبرى في مختلف المجالات والتي تمت إقامتها علي أرض محافظة كفرالشيخ، بتكاليف أكثر من 4 مليارات جنيه، بالإضافة الي وضع حجر الأساس لتنفيذ أكبر منطقة استثمارية تجارية في الشرق الأوسط علي مساحة 10 آلاف فدان بالمناطق الشمالية بالمحافظة والتي تسهم في توفير 250 ألف فرصة عمل جديدة للشباب من أبناء المحافظة والمحافظات الأخري المختلفة.


كما سيتم افتتاح عدد من المصانع الجديدة بالمنطقة الصناعية بمطوبس علي مساحة 1660 فدانًا علي الطريق الدولي الساحلي، وافتتاح المستشفي الجامعي الجديد بتكاليف 360 مليون جنيه، وافتتاح فندق مدرسة أحمد زويل للعلوم والتكنولوجيا وافتتاح 3 مستشفيات مركزية بعد إحلالها بالكامل بمدن بلطيم وبرج البرلس وسيدي غازي، وتسليم عقود 2500 وحدة سكنية جديدة للمنتفعين من أبناء المحافظة.

اهتمت القيادة السياسية والدولة بوضع محافظة كفرالشيخ، في بؤرة الاهتمام على خريطة التنمية الشاملة من أجل تنشيط حركة الاستثمار ودفع عجلة التنمية بها، حيث أصبحت محافظة كفر الشيخ محط أنظار الجميع بعد تجاهلها لعشرات السنين، وذلك عقب إقامة عدة مشروعات تنموية واستثمارية قومية عملاقة على أرضها، والتي تنتظر الرئيس عبد الفتاح السيسي لافتتاحها خلال زيارته المرتقبة للمحافظة السبت القادم، حيث تزينت المحافظة بالكامل لاستقبال الرئيس.

وقد تم الانتهاء من عمليات إنشاء أكبر مزرعة سمكية بحرية على مستوى الشرق الأوسط والتي تم اقامتها بسواعد رجال القوات المسلحة المخلصين بمنطقة بركة غليون بمركز مطوبس شمال محافظة كفر الشيخ بتكاليف مليار و700 مليون جنيه، حيث تمت إقامة 3 محطات عملاقة بالمشروع منها محطتين لتزويد الأحواض السمكية بالمياه العذبة والمالحة ومحطة لصرف المياه.

وتقام المرحلة الأولى من مشروع الاستزراع السمكي ببركة غليون على مساحة 3500 فدان، حيث تم الانتهاء من إنجاز المرحلة الأولى خلال وستكون جاهزة لزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لافتتاحها، لتساهم بشكل كبير في سد الفجوة الغذائية ودعم الاقتصاد القومي وتوفير فرص العمل للشباب من أبناء المنطقة والمحافظة.

ويهدف مشروع الاستزراع السمكي بمنطقة بركة غليون، إلى استغلال المنطقة بالكامل وجعلها "أيقونة" التنمية علي مستوي المحافظة، حيث تم تجهيزها لتكون نقطة الانطلاق للتنمية بمنطقة شمال غرب الدلتا، بعد تمهيد طريق خاص بالمشروع بطول 18 كيلو مترًا مكون من اتجاهين في كل اتجاه 3 حارات، بالإضافة إلى 45 كيلو مترا أخرى متمثلة في الطرق الداخلية بداخل المشروع الإستراتيجي، بالإضافة إلى محطة كهربائية بطاقة قدرها 35 كيلو وات - ساعة.

ويشمل المشروع على مصنع لمنتجات الأسماك والجمبرى ومركزين للتدريب والأبحاث والتطوير، بالإضافة إلى منطقة تفريخ بمساحة 18.50 فدان بطاقة 2 مليار للجمبرى و20 مليونا للأسماك، وبركة صرف بمساحة 119 فدانًا، ومنطقة صناعية بمساحة 55 فدانًا تتكون من مصنع تجهيز السمك والجمبرى بطاقة إنتاجية 100 طن -يوم، ومصنع علف الأسماك 3 خطوط إنتاج بطاقة إجمالية 3600 طن، ومصنع علف الجمبرى 3 خطوط إنتاج بطاقة إجمالية 1800 طن.

واستطاعت محافظ تحقيق طفرة فى تنمية الساحل الشمالى في القطاع الأوسط خلال الفترة الأخيرة، بعد توقيع اتفاق مع هيئة الأوقاف ووزارة الإنتاج الحربى ووزارة الاستثمار، تقضى باستغلال 10 آلاف فدان من الساحل الشمالي بكفر الشيخ لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وسكنية وسياحية متكاملة حيث سيتم وضع حجر الأساس لهذه المدينة والمنطقة الاستثمارية المجاورة لها خلال الزيارة المرتقبة للرئيس السيسي خلال أيام، حيث تصل استثماراتها إلى 200 مليار جنيه وتوفر أكثر من 250 ألف فرصة عمل جديدة.

كما سيتم افتتاح المنطقة الصناعية الواعدة بمطوبس على مساحة 1660 فدانًا بالساحل الشمالى للمحافظة وتقع مباشرة على الطريق الدولي الساحلي، وتعد منطقة مطوبس الصناعية مستقبل الاستثمار فى المحافظة خاصة بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتذليل كل العقبات التى تواجه الاستثمار وتقديم الدعم للمستثمرين لدفع عجلة الاقتصاد القومى والتنمية في ربوع المحافظات المختلفة، وتضم منطقة مطوبس الصناعية 58 منشأة صناعية على مساحة 160 فدانا كاملة المرافق، ومازالت المساحة الباقية من المنطقة فى انتظار المستثمرين الجادين خاصة بعد رفع قيود الارتفاعات التى كانت تؤرق المستثمرين وتجبرهم على عدم تجاوز المباني حد 12 مترا فقط.

وأشار محافظ كفرالشيخ، إلي أنه تم الانتهاء من إنشاء قسم شرطة مسطحات البرلس علي مساحة 400 متر بتكلفة مليون و 250 ألف جنيه، كما يجري عمل أول كورنيش لبحيرة البرلس بطول 6 كيلو مترات بتكاليف 16 مليون جنيه ناحية مدينة بلطيم لحمايتها من التعديات.

ومن المتوقع افتتاح عدد من المستشفيات المركزية بعد تطويرها بمراكز المحافظة، عبر الفيديو كونفرانس وهي مستشفيات برج البرلس المركزي وبلطيم المركزي وسيدي غازي المركزي، والتي انتهي العمل بهم بتكاليف أكثر من 900 مليون جنيه، وذلك لخدمة المرضي من أبناء المحافظة.

كما سيتم افتتاح مستشفى كفر الشيخ الجامعي والذي بلغت تكلفته الإنشائية والتجهيزات الطبية أكثر من 360 مليون جنيه، ليتحقق أخيرا حلم أهالي المحافظة الذي طال انتظاره منذ أكثر من 25عاما، نظرا لتدنى مستوى القطاع الطبي في المحافظة بجميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية، حيث ينتظر المستشفى الجامعي افتتاحه رسميا خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المرتقبة لمحافظة كفر الشيخ لافتتاح عدد من المشروعات القومية.

يتكون مستشفى كفر الشيخ الجامعي العملاق من 7 طوابق على نظام الجناحين و3 مبانٍ خدمية للخدمات الإدارية والفنية والسكن، ويضم المستشفى 434 سريرا، منها 64 سرير عناية مركزة و13 غرفة عمليات بنظام الكبسولات والتي تعد من أحدث غرف العمليات عالميًا، فضلًا عن تجهيز المستشفى بأفضل وأدق الأجهزة الطبية الحديثة وفقًا للقياسات والمواصفات الطبية العالمية، وذلك تحت إشراف الدكتور حسن الباتع، عميد كلية الطب، والدكتور محمد عبد العال، أستاذ جراحات القلب والصدر مدير عام المستشفى الجامعي بكفرالشيخ.

وصرح الدكتور ماجد القمري، رئيس جامعة كفر الشيخ، بأن المستشفى تم تجهيزه بأحدث الأجهزة الطبية وفقًا للمواصفات والقياسات العالمية ليقدم خدمة طبية متميزة لأهالي محافظة كفر الشيخ، موضحًا أن غرف العمليات مجهزة بنظام الكبسولات لعمليات زراعة الأعضاء وجراحة القلب والصدر، بالإضافة إلى 64 سرير عناية مركزة بنظم العزل الكامل لتفادي نقل العدوى، وجناح للأشعة يحتوي على أجهزة الأشعة المتقدمة، بالإضافة إلى جناح لمعامل التحليل ونقل الدم وأجهزة غسيل الكلى.

وأضاف بأنه سيتم أيضا افتتاح كليات طب الأسنان الصيدلة والتصنيع الدوائي والثروة السمكية والتمريض وعدد من المشروعات القومية المهمة بالمحافظة من داخل الجامعة عبر الفيديو كونفرانس، مع عقد لقاء مهم مع أعضاء هيئة التدريس وعدد من طلاب كليات الجامعة المختلفة.


.


.


.


.


.


.


.

مادة إعلانية