مروان خوري.. خصوصية الغناء الرومانسي ومحبة تزداد مع جمهوره في كل لقاء

11-11-2017 | 13:47

مروان خوري

 

سارة نعمة الله. تصوير:محمود مدح النبي

إطلالة يسبقها احتفاء خاص بالفنان الذي ملأ جمهوره ومحبوه جنبات المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، واستعدادا للتأهب لحالة رومانسية شديدة الخصوصية كانت هي عنوانه منذ ظهوره على الساحة الفنية، واختيارات متنوعة تجعل من إطلالته ليلة أمس طابعًا مختلفًا ومميزًا عن غيرها من مشاركته السابقة ل مهرجان الموسيقى العربية .


لم يكن حفل الفنان اللبناني مروان خوري بالأمس تقليديًا أو متوقعًا، هذا الحفل الذي يقابل فيه جمهوره للمرة الخامسة وتحديدًا للعام الثاني على التوالي، والذي يأتي لتأكيد أواصر الصداقة والمحبة التي جمعت الفنان بجمهوره من مصر والوطن العربي على مدار سنوات طويلة.

يفتتح خوري حفله بتقديمه التحية لمصر من خلال أغنية "يامسا الفل" للفنانة ماجدة الرومي، يعقبها تقديم مجموعة من الأغاني الرومانسية الخاصة به منها:راح أغني الليلة، اكبر أناني، كل القصايد، لما أنت ناوي، حبي الأناني، معقول وسط حالة من الانسجام والسلطنة بدت على الحضور الذين يحلقون مع الفنان في فضاء آخر على رنة صوته الكلاسيكي الذي يحمل سحرًا رومانسيًا خاصًا.

مروان خوري كان حريصًا هذه المرة على التجدد في تقديم برنامجه الغنائي المعتاد، فللمرة الأولى منذ مشاركته بالمهرجان لا يقدم أغنيته الشهيرة "دواير" من الفيلم الشهير "أوقات فراغ" والتي حققت نجاحًا كبيرًا، ولم يتوقف الجمهور طوال الحفل عن مطالبته بغناءها ليرد الفنان عليهم ويقول:" راح أعوضهالكم بتقديم أغانٍ إضافية، وأعتذر لأننا ما مستعدين لتقديمها مع الفرقة لأننا حرصنا على التغيير بالبرنامج هذه المرة".

يحرص خوري على انتقاء رموز فنية معينة ببرنامجه الغنائي، حيث قدم عددا من أعمال الراحلين سيد دريش، ومحمد عبد الوهاب ومنها: أهو دا اللي صار، لما أنت ناوي.

ويبدو أن تكرار وقوف خوري على خشبة المسرح جعله أكثر أريحية مع جمهوره مما يجعله يطلق الدعابات والأحاديث بين الحين والآخر معهم، ويعبر الفنان عن محبته لمحبيه بإلقائه كلمة لهم في حفل الأمس، أكد من خلالها أنه يأخذ إحساسه منهم ويتمنى أن يشعروا هم كذلك بإحساسه من خلال ما يقدمه، مشيرًا إلى أنه يتمنى أن يكون هناك اشتراك سنوي بينه وبين جمهوره ليقابلهم كل عام.

وتبدو حرفية مروان في حفل الأمس والذي تغلب خلاله على عطل بسيط في الصوت حدث خلال تقديم أغنية "لو" على البيانو والذي قدمها بصوته للمرة الأولى ، حيث كان من المعتاد أن يقدمها كصولو على البيانو فقط، ولأن هذا العطل أحدث تشويشًا على صوت الفنان خلال تقديمه الأغنية قدم الفنان أغنية أخرى بعنوان "قلبي دق" وأعقبها بأغنية أخرى.

كما قدم مروان أغنية جديدة أطلقها منذ شهرين بعنوان "مرت سنة" كلمات يوسف سليمان وألحان محمود عيد ونالت إعجاب الجمهور كثيرًا.

ويختتم الفنان حفله بأغنيته الشهيرة "مغرم" وسط احتفاء جماهيري كبير بالفنان الذي كان الجمهور لا يريد مغادرته المسرح وظل يصفق له باحتفاء كبير.






الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]