مسؤولة أمريكية تنفي تعرضها لضغوط بشأن برنامج للمهاجرين

11-11-2017 | 07:33

جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض

 

رويترز

نفت إيلين ديوك القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي تقارير قالت إن جون كيلي كبير موظفي البيت الأبيض ضغط عليها لإنهاء حماية عشرات الآلاف من المهاجرين وقالت إنها تعتزم البقاء في إدارة الرئيس دونالد ترامب.


وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت يوم الخميس إن كيلي ضغط على ديوك لوقف ما يوصف بوضع الحماية المؤقت لعشرات الآلاف من مواطني هندوراس الذين يعيشون في الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة أيضا إن ديوك أبلغت كيلي بأنها تنوي الاستقالة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز فيما بعد أن كيلي "وجه نداء في آخر دقيقة" لديوك بإنهاء هذه الحماية.

وقالت ديوك في بيان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة إن "التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة فيما يتعلق بقرار وضع الحماية المؤقت خاطئة بشكل كبير".

وقالت إن كيلي "لم يضغط علي في أي وقت لإنهاء وضع الحماية المؤقت بالنسبة لنيكاراجوا أو هندوراس أو السلفادور. وأي تقارير غير ذلك كاذبة".

وكان قد تم منح آلاف من نيكاراجوا وهندوراس وضع الحماية المؤقت في 1999 بعد أن دمر الإعصار ميتش أمريكا الوسطى. وبوجه عام يوفر وضع الحماية المؤقت حماية لأكثر من 300 ألف شخص يعيشون في الولايات المتحدة.

مادة إعلانية

[x]