محمد ثروت.. عودة يحملها الاشتياق وذكاء في الخروج من البرامج التقليدية بالحفلات

9-11-2017 | 14:39

حفل محمد ثروت

 

سارة نعمة الله تصوير:محمود مدح النبي

العودة إلى رومانسية العهد الماضي ممزوجة بخبرة سنوات طويلة من العمل مع كبار الشعراء والملحنين..عودة يحملها الاشتياق للفنان الذي غاب عن المشاركة ب مهرجان الموسيقى العربية خلال الفترة الماضية، تحمل عظمة وتجلي الأداء وخفة الظل التي يداعب بها جمهوره كل ذلك وسط دعم وتشجيع من فنان مخضرم لمايسترو شاب وهو أحمد عامر الذي قدم له التحية خلال الحفل.


محمد ثروت الذي أحيا حفل الليلة الثامنة ب مهرجان الموسيقى العربية ، احتفى بعودته للمهرجان بتقديمه لبرنامج فني مميز وحافل يقدم من خلاله أهم الأعمال التي كانت علامات فارقة في مشواره الفني مع مزيج من أعمال العندليب عبد الحليم حافظ ، وردة كما قدم أعمال من ألحان الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب ومنها "حياتي".

أبرز ما ميز حفل محمد ثروت ليلة أمس حفاظه على الطابع الرومانسي الذي سيطر على حفله وأعاد الحاضرين من مختلف الفئات العمرية بالذاكرة لسنوات سابقة، وذاك دون أن يقحم فكرة الغناء الوطني كما يفعل غيره من المطربين على حفله حتى مع طلب الحضور له بغنائها هي، و"روضة الهادي" التي قال لجمهوره أنه سيقدمها في ذكرى المولد النبوي الشريف في الأول من ديسمبر المقبل.

وهنا داعب الفنان جمهوره الذي ظل يطالبه بتقديم أغنياته الوطنية تارة، وأغانيه للأطفال مثل "حبيبة بابا رشا، وجدو علي" بالحفل تارة آخرى، ليرد عليهم ويقول " يوم ١ ديسمبر ان شاء الله".

والحقيقة أن ابتعاد ثروت عن تقديم الأغاني الوطنية هو أمر يحمل ذكاءً على المستوى الآخر حتى لا يطال بقائمة الاتهامات التي تطوله دائمًا بأنه "مطرب النظام" لكونه كان أحد النجوم الذين تتكرر مشاركتهم في احتفالات أكتوبر حتى رغم كونه بعيدًا عن الحديث في منطقة السياسة ولم يعبر عن آرائه في هذا الصدد خلال وقت الثورة.

يخوض ثروت تجربته الأولى في الغناء لواحدة من أهم مطربات القرن العشرين، وهي الفنانة الجزائرية وردة والتي غنى لها الفنان أغنيتها الشهيرة "في يوم وليلة" والتي قدمها بناءً على رغبة نجله أحمد الذي طلب منه الغناء لها، ليرد الجمهور عليه بالتصفيق والتحية الكبيرة للدرجة مما يجعله يقول لجمهوره "أنفع" ثم يقوم بإعادة الأغنية ثانية.

محمد ثروت كان موفقًا أيضًا عندما اختار لعودته أن يقدم أغنية جديدة تحمل الطابع الرومانسي الذي يعيد الأذهان لأجواء السبعينات من القرن الماضي، وهي الأغنية التي تحمل اسم "حلم العمر"، وهي من كلمات رضا أمين، ولحن  إبراهيم رجب، وتوزيع عماد الشاروني.

وتقول كلمات الأغنية:
ياحلم العمر ردي..جاوبي واحد بسيط
مش بملك إلا ودي وعلشانك هبني بيت
قلبي البسيط بيعاهدك هيكون حضن الأمان
واعديني واعديني وأوفي بوعدك وبوعودي هوفي كمان

ويضاف لتميز ثروت بالأمس، ذكاؤه في اختيار مقاطع محددة من أغاني العندليب الراحل عبد الحليم حافظ مثلما قدم في أغنية "موعود" والتي قدمها من مقطع "شوف بقينا فين ياقلبي"، و"أبقى أفتكريني" التي قدمها من مقطع "تعالى" هذا بالإضافة باختياراته الغنائية المميزة التي قدمها على مدار مشواره الفني منها سألوني، ورق الشجر، في مدينة من المدن.

حفل محمد ثروت بالأمس والذي شهد حضورًا جماهيريًا ملحوظًا يؤكد على اشتياق الجماهير لهذه الأصوات الفخيمة التي لم تترك الساحة لها مجالًا خلال الفترة الماضية بسبب الفوضى التي أفرزت عن تدنى مستوى الأغنية المصرية إلى حد كبير.










[x]