"التعليم" تكشف بعض ألاعيب طلاب الثانوية.. وتُوقف التحويل بين "العلمي والأدبي" باستمارات مبكرة

9-11-2017 | 13:25

 

أحمد حافظ

قال خالد عبدالحكم، مدير الإدارة العامة للامتحانات بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه لابد من البدء مبكرًا في ملء الاستمارات لطلاب الثانوية العامة .


وأضاف خلال اجتماع مديري المديريات لبحث الاستعداد لامتحانات الثانوية العامة ، أن هناك مشكلة ظهرت العام الماضي تمثلت في أن بعض الطلاب يأتي قبل الامتحان بشهر ويقوم بتعديل الشعبة أو المادة الاختيارية اللغة الثانية، وهذا الأمر صعب خاصة بعد تعبئة وصندقة الأسئلة، موضحًا هذا خطأ المدرسة منذ البداية.

وطالب خالد عبدالحكم، بضرورة إعداد كشف مسلسل يشمل اسم الطالب والشعبة والمادة الاختيارية على أن يقوم الطالب بملء "الشيت" أو الكشف ويوقع عليه بنفسه حتى لا تفاجأ الوزارة بأنه قام بتغيير المادة قبل الامتحان بأيام.

وأوضح خالد عبدالحكم، أن الكنترول يقوم بتسلسل الأسماء وفق أرقام الجلوس في الصف الثاني الثانوي، ويقوم الطالب بالتوقيع على البيانات بخط يده، موضحاً أن هذا الجدول دليل لمراجعة الاستمارة قائلاً: "اللي بيحصل بعض الطلاب مش بتروح المدرسة ويتم ملء الاستمارة وهذا الأمر خطأ".

ولفت خالد عبدالحكم إلى أنه لابد من مراجعة الشعبة واللغة الثانية، ويتم إرسالها إلى لجنة النظام والمراقبة أثناء تسليم الاستمارات، مطالبًا المديريات بتوجيه المدارس ببدء كتابة الجدول عن طريق مدير شئون الطلبة ومسئول الكنترول في المدرسة.

وأوضح خالد عبدالحكم، أنه لابد من مراجعة الكشوف التي تقوم المدارس بإعدادها وتوقيع الطلاب عليها قائلا: لو بدأنا الآن سوف ننتهي في يناير المقبل ويكون هناك وقت كاف.

وأكد أن استمارة الـ150 للطلاب المحولين لابد وأن يتم فصلها عن طلاب المدرسة الجدد، قائلا: "الطالب المحول لوحده والمنقول لوحده والراسب وبيعيد لوحده وكل نوعية من الطلاب لوحدها حتى يحصل كل طالب على حقه".

وأشار خالد عبدالحكم، إلى أن لجان النظام والمراقبة قبل استقبال استمارات الطلاب تقوم بعقد اجتماع مع المرشد التعليمي في الإدارة، لتحديد شكل الضوابط التي تحتاجها لجان النظام والمراقبة، قائلاً: "المرشد التعليمي هو المكلف بتسليم الاستمارات حتى يمكنه الإجابة عن الأسئلة التي تحتاجها لجان النظام والمراقبة في كنترولات الثانوية العامة ".

واستنكر خالد عبدالحكم، ما تقوم به بعض المديريات من وصول استمارات بعد الموعد المحدد في الكتيب الخاص بإجراءات التقدم للامتحانات وهي 26 مارس، مطالبًا بضرورة الالتزام بموعد التقدم.

مؤكًدا أنه تم إعداد كشوف بأسماء الطلاب الراسبين في المنازل حتى يتم التواصل مع هؤلاء الطلاب، موضحًا هذا الأمر بدء بالفعل حتى يتمكنوا من ملء الاستمارة بشكل سريع.

وكشف مدير الإدارة العامة للامتحانات، أن العام الماضي تفاجئ بأن 20 طالبا طلبوا التقدم لدخول الامتحان قيل بدء الاختبارات بأسبوع منهم 12 طالبًا في لجنة واحدة.

وأوضح أن الطالب الذي رسب في الصف 12 بالمدرسة الدولية أو حصل على مواد لم تؤهله من حقة أن يحول كطالب منتظم أو منازل ب الثانوية العامة العادية على أن تخاطب الإدارة العامة مكتب التنسيق لمعرفة ما إذا كانت درجاته تؤهلة من عدمه لدخول الجامعة فإذا كانت درجاته لا تؤهله يقبل تحويله لاعتبار الطالب راسب وهذا الكلام تم دراسته من قبل الشؤون القانونية، موضحًا في تلك الحالة يحق له الاحتفاظ بدرجاته في مادتي اللغة العربية والتربية الدينية إذا تم قبول تحويله.

مادة إعلانية

[x]