وزير خارجية فنلندا: ندعم المجلس القومي للمرأة في مصر لمواجهة كافة التحديات

8-11-2017 | 21:20

تيمو سوينى

 

أ ش أ

أكد تيمو سوينى، وزير خارجية فنلندا ؛ أن منظمات المجتمع المدني والمجتمع لابد أن يشاركوا فى دعم النساء، مشيرًا إلى أن بلاده تدعم المجلس القومي للمرأة فى مصر لمواجهة كافة التحديات، وأن بلاده أخذت العهد والميثاق لدعم المرأة ونعمل بالفعل على دعمها.


وقال وزير خارجية فنلندا - خلال ندوة "المرأة فى مصر- 2017: الطريق للأمام" ضمن سلسلة حوار التحرير، اليوم الأربعاء، بالجامعة الأمريكية بالتحرير، بحضور نهاد أبو القمصان المحامية ومستشارة التنمية؛ وهانيا شلقامى الأستاذ المشارك بمركز الأبحاث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة - إن فنلندا نظمت برنامجًا لدعم المرأة وتعزيز النوع الاجتماعى، وإن بلاده تتمتع فيها المرأة بالمساواة مع الرجل، وهو ما جعلها دولة قوية.

وأشار إلى أن النساء يعملن لدعم أسرهن، وأن برامج تطوير عمل النساء تضم رجالاً ويعمل بها رجال وهو ما يسبب خللاً، منوهًا إلى أن من يعانى فى المجتمع هن السيدات والفتيات، وأن طاولة المفاوضات التى تناقش مشاكل المرأة تضم رجالاً، لذلك يحدث استبعاد وإقصاء لها، وأن المرأة هى أفضل من يتحدث عن مشاكلها.

من جانبها، قالت الدكتورة هانيا شلقامي ، الأستاذ المشارك بمركز الأبحاث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية، إن كل ما يفيد المرأة يفيد كل المجتمع، وإن الاستثمار في المرأة استثمار في المجتمع أيضًا .

وأضافت أن المراة تبلي بلاءً حسنًا في البرلمان المصرى ولها دور مؤثر في مختلف القضايا التى تهم كافة أطياف المجتمع، لافتة إلى أن المرأة المصرية أصبح لهن وجود حقيقي تحت قبة البرلمان ولكن مازالت تحتاج إلى الحصول على حقوقها في كافة ميادين الحياة والعمل .

وأوضحت شلقامي ، أن المجتمع المصري شاب، وأن ركائز المستقبل تعتمد على المساواة بين الجميع، مشيرة إلى أن التعليم يحتاج للخضوع إلى عمليات التطوير، ليتم من خلاله تحقيق المساواة التى ينشدها الجميع .

وأكدت أن أكبر حاجز للمساواة هو أزمة الذكورة، وتابعت قائلة، نركز علي للنساء في دراسات دعم المرأة ونهمل دور الرجل في دعم المساواة، ووفقًا للدراسات المستقبلية في مجال دعم المرأة فإنه لابد أن يكونوا شركاء في التنمية، ولابد أن نركز علي المصريين كافة وليس فقط المرأة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]