محمد محسن.. خبرة الوقوف على المسرح وجرأة وثقة في الاختيارات الغنائية

7-11-2017 | 12:58

محمد محسن

 

سارة نعمة الله - تصوير:محمود مدح النبي

خلاصة الاطلاع على ثقافات موسيقية متنوعة، ممزوجة بخبرة الوقوف على خشبة المسرح بعد عدة سنوات مع مهرجان الموسيقى العربية تمنحه الثقة واللياقة وروح الدعابة مع الجمهور الذي ملأ قاعة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية ليلة أمس خلال مشاركته بالليلة السادسة للمهرجان.


محمد محسن الذي بدأ رحلة تعاونه مع مهرجان الموسيقى العربية على مدار السنوات الأربع الأخيرة في عمره، يقدم حفلًا مميزًا في الدورة الـ 26 له عن تلك المرات السابقة التي شارك بها وكانت بداية التعارف بينه وبينه جمهوره، في حفل بدت على وجوه الحضور فيه "السلطنة" والاندماج مع صوت الفن الذي باتوا يحيونه بين الحين والآخر عقب كل أغنية يقوم بتقديمها.

يفتتح محسن حفله بالأمس بأغنية "والله تستأهل ياقلبي" يعقبها أغنيات أهو دا اللي صار، ليا عشم وياك، مضناك جفاه، خايف أقول اللي في قلبي، الشوق الشوق، البحر بيضحك ليه، ليقدم محسن حالة تراثية يمزج فيها بين 3 من كبار أعمدة الموسيقى سيد درويش ومحمد عبد الوهاب، ومحمد فوزي.

التنوع في الاختيارات لتقديم أغاني التراث في حفل محسن بالأمس كان أمرًا جيدًا خصوصًا وأنه في كل عام كان يحرص على المزج بين تقديم آعمال فنان الشعب سيد درويش ومحمد عبد الوهاب لكن في هذا العام يضفي الفنان لمحة جديدة على حفله حيث يقدم باقة من أغاني الفنان محمد فوزي، والحقيقة ان اختيارات محمد محسن تحمل ذكاءًا كبيرًا بما يتناسب مع طبيعة صوته من ناحية والتزامه بخشبة المهرجان الذي يقف على خشبته وهو المسرح الكبير بالأوبرا.

ولآن خامة الصوت التي يتمتع بها محسن والتي تجعله يحلق منفردًا على الساحة تمكنه من تقديم ألوان غنائية متنوعة، ولعل حفل الأمس يشهد جرأة من الفنان ليخوض تجربة تقديم أغنية باللهجة المغربية في حفله وهي "مرسول الحب" من كلمات حسن المفتي وألحان عبد الوهاب الدكالي، هذه الأغنية التي تفاعل معها الجمهور تحمل اللهجة المغربية ويقدمها محسن على طريقته المصرية من الفنان، وهنا تكون الجرأة لدى محمد محسن في تقديمه للأغنية ضمن مهرجان الموسيقى العربية دون خوف من عدم تقبل الجمهور المصري لها من ناحية، بالإضافة لغناؤه لها عقب خسارة النادي الأهلي مبارة دوري أبطال أفريقيا أمام المغرب.

وهنا يمزح محسن مع جمهوره قبل غناؤه الأغنية ويقول: أعشق الاستماع لهذه الأغنية منذ طفولتي، لأنها من التراث المغربي، وده ملوش علاقة بفوز المغرب بحصولهم على دوري أبطال إفريقيا، لأنني بالأساس أهلاوي، ورغم زعلي إلا أنني فرحت لأشقاءنا المغاربة، وطول عمرنا كنا أبطال إفريقيا، طبعا انتوا عارفين أن الفن والرياضة، هما القوة الناعمة التي توحد الشعوب.

نجاح ألبوم محمد محسن بتقديمه ألبومه الثاني "حبايب زمان" منذ أربعة شهور والذي حقق نجاحًا كبيرًا كان داعمًا كبيرًا في حفله بالأمس خصوصًا وأنه منحه فرصة التغيير عن برنامج أغانيه الثابت خلال الفترة الماضية، وأختار محسن أبرز الأعمال في ألبومه والتي تتخذ الطابع الرومانسي الكلاسيكي لتقديمها في حفل الأمس ومنها: حضنك حياة، حبات الندى، في قلبي مكان بالإضافة لـ"من زمان جدًا من ألبومه السابق"، الأمر الذي أضاف متعة للحضور بجانب تمتعهم بصوت الفنان في تقديمه لهذه الأغاني التي حققت نجاحًا بعد طرحها بالألبوم.

وللمرة الأولى تشارك زوجته الفنانة هبة مجدي في حضور حفله، فلم تتمكن بالعام الماضي حيث ظروف حملها كما أنها كانت تشاركه الغناء في العام قبل الماضي خلال حفله بمعهد الموسيقى العربية، الأمر الذي أعطى أريحية أكبر للفنان خلال تقديمه وصلته الغنائية بالأمس.

حفل محمد محسن بالأمس يمثل إضافة جديدة ومميزة له في العام الحالي الذي توالى فيه نجاحه بعد صدوره ألبومه "حبايب زمان".






 

الأكثر قراءة

[x]