الريح جائعة في يدي

7-11-2017 | 11:49

 

لن أنكر

أنا كالعمياء لا أمشي
خطوة
إلا والريح جائعة
في يدي..

خذ موعدًا آخر
فسنيني رافقتني
والألم..
في قعر البئر
لم أتبرع برصيفي
لم أضحك لألعابي الجميلة

في الجهة الجنوبية
دائمًا
ألحم عطشي الهارب
أنظر إلى الجراح

وبثبات
أرافقك
-----
علية الإدريسي البوزيدي
(شاعرة من المغرب)

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية