نجاة محافظ الإسكندرية من اعتداء بالأسلحة البيضاء خلال لقائه بالمواطنين

23-1-2012 | 17:14

 

الإسكندرية-أحمد صبري

نجا الدكتور أسامة الفولي، محافظ الإسكندرية ، من اعتداء استهدفه اليوم الاثنين، حيث هاجمه مجهولون بالأسلحة البيضاء والسيوف، في أثناء لقائه الأسبوعي مع المواطنين بالمجلس المحلي، ما أدى لإصابة إثنين من المتواجدين داخل القاعة بينما تمكن عدد من موظفي المحافظة المصاحبين للمحافظ في اللقاء من حمايته وتهريبه من المكان.


كان المحافظ قد حضر لقاءه الأسبوعي بالمواطنين إلا أن أحد المتواجدين قام بافتعال مشادة كلامية معه احتد فيها كل منهما على الآخر ليفاجأ المحافظ بعدها بعدد من المتواجدين بالقاعة يتجهون نحوه شاهرين سيوفًا وأسلحة بيضاء للنيل منه إلا أن عدد من المواطنين الذين تواجدوا بالمكان حاولوا منعهم، ما تسبب في تعطيلهم للحظات أصيب خلالها شخصان من الحضور بالقاعة، بينما تمكن الحرس الخاص بالمحافظ من كسر إحدى البوابات داخل القاعة التي كانت مغلقة، وتم تهريبه منها بينما وقف المعتدون في انتظاره عند البوابة الرئيسية.

وفي سياق متصل أكد محمد عياد، أحد المواطنين الذين حضروا اللقاء، أن المشادة التي وقعت بين المحافظ وأحد المواطنين لم تكن مفتعلة، وأنها كانت بسبب ما وصفه بتعنت وسخرية المحافظ من المواطنين الذين حصلوا على مساكن المحافظة في الكيلو 26، حيث يعانون من تعدي البلطجية عليهم وعلى منازلهم بشكل يومي بدون أي تدخل من الجهات الأمنية التي سبق وأن شكوا لها أكثر من مرة.

فيما لم يقم المحافظ بأي إجراء إزاء ذلك رغم أنهم تقدموا بالشكوى له عشرات المرات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]