بعد صفعه لمسئولة الأمن.. جامعة الفيوم تصدر بيانًا توضيحيًا لواقعة النائب البرلماني

2-11-2017 | 12:04

جامعة الفيوم

 

الفيوم - ميلاد يوسف:

قال المركز الإعلامي بجامعة الفيوم ، في بيان صحفي ، أصدره اليوم الخميس، إن ابنة النائب منجود الهواري ، وهي إحدى طالبات الجامعة، حاولت اصطحاب إحدى قريباتها للدخول إلى الجامعة، ومنعتها مسئولة الأمن، طبقا للقواعد المتبعة بعدم دخول أحد إلى الجامعة دون إثبات شخصية للحفاظ على أمن الطلاب بالجامعة.


وأضافت الجامعة في بيانها، أنه حدث احتكاك بين الطالبة وأفراد الأمن من السيدات، اتصلت الطالبة بوالدها النائب البرلماني ، الذي حضر للجامعة، وحدث احتكاك بينه وأحد أفراد الأمن من السيدات بعد مشادة مع ابنته، وانفعل النائب وصفع مسئولة الأمن، وأنه أثناء دخول النائب بسيارته مسرعًا، كاد يصدم أحد الطلاب، مما أدى لتجمع بعض الطلاب الموجودين للاطمئنان على زميلهم، وشاهدوا النائب، وهو يصفع مسئولة الأمن، فاعتدى بعضهم على سيارة النائب.

وأوضح البيان، أنه تم اصطحاب النائب، لمكتب رئيس الجامعة، لحمايته من المجموعة المتجمهرة والمعترضة على موقفه، وتدخل رئيس وقيادات الجامعة لاحتواء المشكلة، واعتذر النائب، للسيدة، وقبل رأسها أمام جميع الحضور، وأن الأمر انتهى بقبول التصالح بين الطرفين دون أي ضغوط.

وأكدت الجامعة، في بيانها الصحفي، أنها تكن كل الاحترام والتقدير لأفراد الأمن الذين قاموا بعملهم دون تجاوز، وأنها ترفض شكلا وموضوعا الاعتداء علي أي من العاملين بها تحت أي مبرر، كما ترفض كل أشكال العنف المبالغ فيه، والاعتداء على سيارة النائب حتى ولو كان رد فعل لمجموعة غاضبين، مشيرة إلى أنه سوف تفرغ كاميرات المراقبة، وتحقق في ال واقعة ، وتعاقب المخطئين إن وجدوا.

كان النائب منجود الهواري ، عضو مجلس النواب، اتهم مسئولة الأمن الإداري بالجامعة، في تصريحات صحفية، مساء أمس الأربعاء، بمنع ابنته من الدخول، والاعتداء عليها، وأن ابنته اتصلت به هاتفيا لنجدتها، وعندما حضر إلى الجامعة، ردت عليه مسئولة الأمن بطريقة غير لائقة، فصفعها على وجهها، ردا على إهانته والاعتداء على ابنته، وأنه تم تحريض الطلاب لتحطيم سيارته وسرقة ما بداخلها، مؤكدا أنه تم التصالح بينه ومسئولة الأمن الإداري بمكتب رئيس الجامعة.
 

اقرأ ايضا: