مساعد وزير الداخلية الأسبق: الصاعقة والفرقة 777 والعمليات الخاصة تدخلت لإنقاذ "الحايس"

31-10-2017 | 23:17

اللواء محمد نور الدين

 

منى أحمد

قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن المعلومات هي أساس أي مأمورية عسكرية، خاصة إن كانت مدققة بالتفاصيل، وتشمل المكان والأعداد والتسليح الذي يفوق قدرات الشرطة، فهنا يلزم التنسيق مع القوات المسلحة.

وأضاف "نور الدين" خلال مداخلته الهاتفية ببرنامج "آخر النهار"، أن الإرهاب يواجه مصر كلها، ليس فقط الجيش والشرطة، فيجب على الجميع التكاتف للتصدي لهم، لافتًا، إلي أنه عندما تم التنسيق بالشكل الأمثل، وتعاملوا مع المعلومات بدقة شديدة، توجه الطيران المصري، وقام بدوره المنوط به، بمشاركة قوات الصاعقة، والفرقة 777، بالتعاون مع قوات الشرطة، وقوات العمليات الخاصة، تمت تصفية الإرهابيين، وأنقذت النقيب "محمد الحايس" الذي كان مقيدًا، ومصابًا بطلق ناري في قدمه، حتى يعجز عن الحركة.

وأوضح مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن التغييرات التي أجريت بتغيير قيادات الداخلية، وبعض قيادات القوات المسلحة، أسفرت عن إتمام العملية بمنتهي القوة والنجاح، مشيرًا إلي أن كل المأموريات القادمة، ستكون ناجحة، وتثأر لشهداء مصر.

مادة إعلانية