اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية: مثلث البورصة.. منطقة مفتوحة للفنون والثقافة خلال 4 أشهر

28-10-2017 | 18:22

البورصة المصرية

 

أحمد سعيد طنطاوي

بدأت اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية أعمال التطوير بشارعي "الشريفين" و"القاضي الفاضل"، على أن تنتهي عملية تطوير هذه المرحلة خلال 4 أشهر.


وتابعت اللجنة في اجتماعها الأخير، برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، الخطوات التنفيذية لتطوير المثلث، والتي تتم بالتنسيق بين محافظة القاهرة والجهاز القومي للتنسيق الحضاري.


وجاء اختيار مثلث البورصة لتطويرها، نظرا لما تتمتع به من عوامل جذب، حيث أنها تعد المركز المالي في قلب القاهرة نظرا لأنها تضم عددا من البنوك في مقدمتها البنك المركزي، فضلا عن المبنى الرئيسي للبورصة المصرية، بالإضافة إلى البنك الأهلي المصري وعدد من البنوك الأخرى، كما أنا منطقة للمشي فهي تتكون من شبكة ممرات مغلقة أمام حركة السيارات، كما تحتوي المنطقة على عدد كبير من العمارات التراثية المسجلة كطراز معماري متميز.


وتشمل عملية التطوير التي ناقشت اللجنة تفاصيلها خلال الاجتماع عدة خطوات رئيسية، هي:
1- إعادة زراعة أشجار النخيل التي تميز شارع الشريفين في الأرض مباشرة، بدلا من وضعيتها الحالية داخل مربعات أسمنتية، تشغل مساحات في الشارع وتؤثر على حركة المرور.
2- وضع تصميم مختلف للأرضيات والأرصفة في شارعي الشريفين والقاضي الفاضل المتقاطع معه، وإعادة تبليط الشارعين بطريقة جمالية تعطي أيضا عمقا للشارعين، وراحة في الرؤية للمشاة.
3- إزالة أجهزة التكييف من على واجهات المباني والعمارات، ووضعها بشكل مختلف إما أعلى العمارات أو بالداخل بحيث تكون غير مرئية ولا تؤثر على شكل المباني وواجهتها المعمارية المميزة، وكذلك إزالة اللافتات العشوائية المشوهة.


4- وضع لافتات إرشادية وتعريفية بالمباني التاريخية والمهمة في الشارع، مثل مبنى البورصة المصرية، ومبنى الإذاعة المصرية، والعمارات التراثية التي سكنها عدد من المشاهير في مجالات مختلفة، مثل الدكتور علوي باشا مؤسس طب الرمد في مصر والأديبة مي زيادة وغيرهما، على توضع هذه البطاقات التعريفية بشكل جمالي لا يؤثر على واجهات المباني، وفي نفس الوقت يكون واضحا لزوار المنطقة وروادها.


5- ترميم وطلاء واجهات المباني والعمارات التراثية المسجلة كطراز معماري مميز في شارعي الشريفين والقاضي الفاضل، وذلك بالتعاون مع السكان والشاغلين في الشارعين، بالإضافة إلى إزالة الحواجز الخرسانية الموجودة حاليا في شوارع المنطقة، وحول مبنى البورصة والإذاعة.


فيما أكد محافظ القاهرة والسيد رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، خلال اجتماع اللجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية ، أن خطة تطوير منطقة البورصة تأتي تحت عنوان "منطقة الفنون في وسط البلد" إذ تستهدف الخطة إعادة صياغة مثلث البورصة بدءًا من شارعي الشريفين والقاضي الفاضل، لتكون المنطقة بؤرة لتجمع الفنانين في مختلف المجالات، حيث تشمل عملية التطوير بعد تحديث البنية التحتية وأعمال اللاند سكيب والتشجير، وضع مقاعد في الشارعين لجلوس الرواد والفنانين الذين يقومون بالعزف أو الرسم، على أن تكون المنطقة أيضا ساحة لعرض أعمال الفنانين والأعمال اليدوية.


وفيما يخص فندق "كوزموبوليتان" التاريخي، أكدت رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق خلال الاجتماع، أن الشركة تقوم حاليًا بتطوير الفندق من الداخل والخارج، تمهيدا لطرحه على المستثمرين فيما بعد للإدارة.
 

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة