السجن 15 عاما لشاب من أوزبكستان هدد باغتيال أوباما

28-10-2017 | 01:30

أوباما

 

أ ف ب

-قضت محكمة اميركية الجمعة بسجن شاب أوزبكي مقيم في نيويورك 15 عاما لادانته بالتآمر لدعم تنظيم داعش في سوريا والعراق.

ونشر عبد الرسول حسنوفيتش جورابويف رسالة على الإنترنت في أغسطس 2014 عرض فيها قتل الرئيس الأميركي آنذاك باراك أوباما أو تفجير منتجع كوني آيلاند في نيويورك إذا ما طلب منه تنظيم داعش ذلك.

واعتُقل جورابويف داخل منزله في حي بروكلين فيفبراير 2015، بعد شرائه تذكرة سفر إلى تركيا وتخطيطه للالتحاق بالجهاديين وفق ما قال المحققون.

وجاء توقيف جورابويف في إطار مداهمات أمنية استهدفت 4 مشتبه بهم في تهم مرتبطة بالإرهاب، وقد أقرّ بذنبه في أغسطس 2015.

وأعلن المحققون الجمعة عزمهم على ترحيله إلى أوزبكستان بعد قضائه عقوبته في الولايات المتحدة.