فريق النيابة والطب الشرعي يناظر جثث إرهابيي طريق الواحات بمستشفى أسيوط الجامعي

27-10-2017 | 14:41

جثث إرهابيي طريق الواحات

 

أسيوط - إسلام رضوان

ناظر فريق من النيابة والطب الشرعي، اليوم الجمعة، جثامين 13عنصرًا إرهابيًا، والذين تمت تصفيتهم في اشتباكات مع قوات الأمن في الكليو 175 بالطريق الصحراوي (الخارجة ـ أسيوط)، بمستشفى أسيوط الجامعي.


وكانت مشرحة مستشفي أسيوط الجامعي، قد استقبلت جثامين الـ 13 إرهابيًا، عقب اشتباكات مع قوات الأمن، خلال مداهمة لخلية إرهابية، بالطريق الصحراوي الخارجة ـ أسيوط.

وكشفت مصادر أمنية لـ"بوابة الأهرام"، عن أن أعمار الإرهابيين في حادث الواحات، تتراوح ما بين الـ20 و35 عاما،وقد تم أخذ عينات من الحمض النووي (DNA) للتعرف عليهم، كما تم تصويرهم، تمهيدًا لإرسال صورهم إلى مديريات الأمن؛ للتعرف على هويات هؤلاء الإرهابيين.

وأشارت المصادر، إلى أن هذه الخلية سبق استهدافها 4 مرات، في عمليات تمشيط واسعة، وتم تدمير سيارتي دفع رباعي، والعثور علي بقايا وسائل إعاشة منذ شهرين.

وأضافت ، أن العناصر تم محاصرتها، بعد ورود معلومات منذ أيام، تفيد باختبائها في المناطق الجبلية، عند منطقة تعرف بـ "تبت السهم"، وهي منطقة متاخمة لطريق أسيوط الوادي الجديد، عند الكيلو 175 عند مدخل مدينة الخارجة.