سيردنا جميل: الدولة الفرنسية تقدر العمالة المصرية ولا يوجد مندوب للأزهر بباريس

24-10-2017 | 21:43

السفيرة سيردنا جميل

 

منى أحمد

قالت السفيرة سيردنا جميل، القنصل العام لمصر في باريس ، إن عدد الأشخاص المنضمين للجالية المصرية في باريس، تخطي 350 ألف شخص، لافتة، إلى أن الدولة الفرنسية تقدر العمالة المصرية.

وأضافت "جميل"، خلال لقائها مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج "بالورقة والقلم"، اليوم الثلاثاء، أن الكوادر المصرية منتشرة بأحياء فرنسا، حيث يوجد بها أطباء ومعلمون ومهندسون يعملون بشكل قوي وفعال.

وأكدت القنصل العام لمصر في باريس، أن الجالية المصرية في فرنسا أنجبت علماء وعباقرة، استفادت منهم الحكومة الفرنسية، مشيرة، إلى أن هناك مراكز لتعليم اللغة العربية، حتى يتم التواصل باللغتين العربية والفرنسية، خشية من انفصال الأجيال التي ولدت في فرنسا عن مصر.

وتابعت، أنه لا يوجد مندوب من الأزهر الشريف في باريس، لافتًة إلى أن فرنسا، بها أكبر جالية مسلمة في أوروبا، وينقصنا دور الأزهر في نشر الإسلام الوسطي المعتدل.

[x]