وزير الدفاع الأمريكي الأسبق يدعو لتحالف "عربي-أمريكي" في مواجهة الإرهاب.. ويؤكد: تهديدات كثيرة في الشرق الأوسط

23-10-2017 | 18:54

ليون بانيتا

 

قال وزير الدفاع الأمريكي الأسبق ليون بانيتا ، إنه يجب استمرار عمليات التفتيش على المنشآت النووية ال إيران ية، داعيا إلى ضروروة التمسك بالاتفاق النووي مع إيران والعمل مع أصدقاء وحلفاء الولايات المتحدة الشركاء في الاتفاق لمراقبة أنشطة إيران .


وأضاف بانيتا خلال مؤتمر مركز هدسون للأبحاث حول دعم قطر للإرهاب وعلاقتها بالإخوان و إيران المنعقد في العاصمة واشنطن اليوم، أن هناك تهديدات كثيرة في الشرق الأوسط وهناك دول انهارت بعد ما يسمى بالربيع العربي وحرب أهلية في سوريا واليمن وليبيا.

وأشار إلى أن هناك بعض النجاحات تحققت في التعامل مع داعش في العراق وسوريا والقضاء على غالبية قواتها، ويجب على القوات المتحدة مواصلة التعامل مع مقاتلي داعش لأنهم تحركو الآن في اتجاه شرق سوريا ويحاولون القيام بعمليات عسكرية في مناطق عدة منها شمال إفريقيا.

وأضاف: يجب منع تأثيرات إيران على المنطقة، لأن إيران تقدم الدعم للإرهاب بصورة واضحة في الشرق الأوسط ، وجميعنا نعلم ذلك، وعلينا وقف خططها لتطوير المثلث الشيعي في بيروت ودمشق وبغداد، لأن سياستها تسهم في تمزيق المنطقة.

أرى أن يكون هناك تحالف بين دول الشرق الأوسط يعمل بصورة متناسقة، ويمكن أن تكون إسرائيل جزءًا من هذا التحالف رغم تحفظات الدول العربية، لمواجهة إيران وداعش، يقوم بإنشاء قوة عسكرية تتعاون مع الولايات المتحدة للقضاء على الإرهاب.

وقال: "ليس من الجيد أن تحدث مواجهة بين العرب والأكراد في العراق، لأن العراق لا تتحمل مزيدًا من الانقسامات، وعلينا تشجيع مشاركة جميع الأطراف والمكونات في العراق في العملية السياسية، لأن داعش جاء إلى العراق بسبب اضطهاد السنة والشيعة، لأن هذه الدولة تمتلك مقومات كبيرة".

وحول الأزمة مع كوريا الشمالية قال بانيتا: إن على الولايات المتحدة أن تتبنى سياسة الردع والاحتواء في أزمة كوريا الشمالية، وأن نستمر في فرض عقوبات صارمة على كوريا الشمالية، وحث الصين على التجاوب مع الجهود الدولية لفرض عقوبات على بيون يانج مؤكدا أن الضغوط الاقتصادية على كوريا الشمالية ستجبرها على الجلوس والتفاوض.

مادة إعلانية

[x]