بعثة صندوق النقد في القاهرة غدًا.. خبراء: لا يمكن الحكم على "الإصلاح" في 11 شهرًا

24-10-2017 | 13:28

عمرو الجارحي

 

سلمى الوردجي

تبدأ بعثة صندوق النقد الدولي، غدًا الثلاثاء، المراجعة السنوية لبرنامج الإصلاح ال اقتصاد ي والسياسات والقرارات التي تم اتخاذها، تمهيدًا لرفع توصية لصرف الشريحة الثالثة من قرض الصندوق لمصر.

وقال وزير المالية ، عمرو الجارحي إن الحكومة المصرية أنجزت أكثر من 80% من القرارات الصعبة في برنامج الإصلاح ال اقتصاد ي، الذي شرعت مصر في تنفيذه على مدار العام المالي 2016 – 2017.

تسود الشارع المصري حالة من الترقب لزيارة بعثة الصندوق وتخوفات من أن تتضمن الـ 20% الباقية من برنامج الإصلاح ال اقتصاد ي قرارات صعبة أو أن تؤدي لارتفاع بالاسعار.

وأكد الجارحي، في تصريحات صحفية سابقة، أنه لا نية لرفع أسعار البنزين مرة أخرى خلال العام المالي الجديد، ولا نية أيضًا لفرض ضرائب جديدة خلال 2017 – 2018.

وأكد محمد دشناوي، خبير ال اقتصاد وأسواق المال، أن تصريح وزير المالية بأن 80% من خطة الإصلاح ال اقتصاد ي تم الانتهاء منها، ولا يتبقى سوى 20% فقط، إنما هو تصريح حقيقي ومنطقي، وذلك لأن الحكومة نفذت عدة بنود من خطة الإصلاح ال اقتصاد ي.

وأضاف أن رفع الدعم بشكل تدريجي عن الطاقة والخبز والتموين  هي أمور مفيدة للقيام ب اقتصاد الدولة، لأنها تساعد على خفض عجز الموازنة، وتعطي الحكومة الفرصة لإصلاح هيكلة نفقاتها.

وأشار إلى أنه مازال أمام الدولة 20% من الإصلاحات ال اقتصاد ية، تتمثل في رفع الدعم نهائيًا عن المحروقات، والكهرباء، من خلال برنامج تدريجي لمدة 3 سنوات تقريبًا، وكذلك رفع الدعم عن الخبز، والتحول لنظام الدعم النقدي الكامل.

ولفت إلى أن نجاح الدولة في الانتهاء من 80% من خطة الإصلاح ال اقتصاد ي لا يعود الفضل فيه للحكومات فقط، بل إن المواطن الذي تحمل الظروف ال اقتصاد ية الصعبة، شريك أساسي في النجاح.

تابع: "لا نزال نأمل في زيادة الاستثمارات المحلية، والعربية، والعالمية، كما نحتاج لمزيد من البحث عن العوائق التي تعيق جذب المستثمرين، وخلق المناخ الجاذب للاستثمار"، إضافة إلى الاهتمام باستغلال الموارد البشرية، وأيضًا ضبط الأسواق.

وأوضح سعيد الفقي، خبير ال اقتصاد وأسواق المال، أن تصريح وزير المالية بأن 80% من خطة الإصلاح ال اقتصاد ي انتهت، يعد تعبيرا مجازيا المقصود به أننا نسير بخطى ثابتة في برنامج الإصلاح ال اقتصاد ي طبقًا لل خطة الموضوعة سواء من حيث القرارات التي اتخذت بشأن ال اقتصاد المصري، أو قوانين الاستثمار، أو من حيث إعادة بناء البنية التحتية، حيث تعد هذه المراحل، الأهم والأصعب، لأنها الأساس الذي تقوم عليه المراحل التالية ونجاحها.

وأوضح أن الدولة رغم أنها تسير بخطوات ثابتة وصحيحة، إضافة إلى ال تقارير الإيجابية لصندوق النقد الأجنبي، وإشادة العديد من ال تقارير الدولية، ووكالة موديز، إلا أنه لا يزال أمامنا الكثير في تحسين مستوى الصحة، والتعليم، وتنمية الموارد البشرية، فالتنمية ال اقتصاد ية لا تتوقف فقط على النواحي التجارية فقط.

ولفت إلى أنه من التسرع أن نحكم على الإصلاح ال اقتصاد ي من خلال 11 شهرًا فقط، فلا نستطيع أن نتطرق لهذا الأمر قبل مرور 3 سنوات على الأقل.

وأشار "الفقي" إلى أن تصريح وزير المالية ، يحمل في طياته أنه تم الانتهاء من الجزء الأهم والأكبر بل والأصعب، من خطة الإصلاح ال اقتصاد ي بنجاح، وأنه من الواجب العمل على قدم وساق خلال الفترة المقبلة لتحقيق مزيد من النجاح، وإنني أتفق معه في ذلك.

مادة إعلانية

[x]