[x]

محافظات

تبدأ بـ"قاسم" وتنتهي بـ"الصليبية".. نرصد 18 نوة تضرب الإسكندرية خلال الشتاء

23-10-2017 | 16:54

الإسكندرية - أحمد صبري

"النوات"، لفظ اعتاد على سماعه المواطنون من قاطني المدن الساحلية ومن بينها الإسكندرية ، خلال فصل الشتاء، وخاصة العاملين بمهنة الصيد، حيث ارتبطت بمواعيد هطول الأمطار والتقلبات الجوية، وكثيرًا ما تتوقف خلالها حركة الملاحة والصيد.


وحتى لا تتكرر أزمة غرق الإسكندرية مجددًا والتي وقعت عام 2015، كثفت الأجهزة التنفيذية بالمدينة من استعدادتها لاستقبال النوات وعددها 18 نوة تبدأ بـ"قاسم" وتنتهي بـ" الصليبية"، ترصدها "بوابة الأهرام|" خلال الأسطر المقبلة.

نوة "المكنسة" 

ويبدأ موسم النوات ب الإسكندرية عقب انتهاء فصل الخريف، بنوة المكنسة التى تهب في منتصف نوفمبر وقد عرفت بهذا الاسم لشدة الرياح بها؛ حيث تهب رياح شمالية غربية "تكنس" البحر نسبة إلى التيارات البحرية الشديدة التي يشهدها البحر خلال تلك النوة، التي تستمر 4 أيام.

ثم تأتي نوة "باقي المكنسة" وتستمر 4 أيام أيضًا وتهب على الإسكندرية رياح جنوبية غربية هذه المرة مع عواصف شديدة.

نوة قاسم

ثم تأتى نوة قاسم وهي من أخطر النوات على الإسكندرية في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر وتستمر لمدة 5 أيام وتهب على الإسكندرية في صورة رياح جنوبية غربية وعواصف شديدة، وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى أحد أبناء الصيادين ويدعى قاسم والذي تعرض للغرق في تلك النوة؛ مما أدى إلى إطلاق اسمه عليها.

نوة الفيضة الصغرى 

نوة الفيضة الصغرى وتهب على الإسكندرية في النصف الأخير من شهر ديسمبر، وتستمر لمدة 5 أيام وتهب على الإسكندرية خلالها رياح شمالية غربية، تصحبها الأمطار، وقد سميت بهذا الاسم لأن البحر يفيض خلالها ويزداد ارتفاع الأمواج؛ مما يحول دون ممارسة مهنة الصيد خلالها لخطورة الأمواج على استقرار مراكب الصيد.

نوة عيد الميلاد 

نوة عيد الميلاد وسميت بهذا الاسم لأنها تهب على الإسكندرية بالتزامن مع عيد الميلاد المجيد لدى الأقباط وتستمر يومين وتهب على الإسكندرية خلالها رياح غربية وتتميز بأنها شديدة الأمطار.

نوة رأس السنة 

نوة رأس السنة وسميت بهذا الاسم لأنها تهب على الإسكندرية فى مطلع العام الجديد من كل عام فى شهر يناير وتستمر لمدة 4 أيام وتهب خلالها رياح غربية على الإسكندرية وتكون ممطرة.

نوة الفيضة الكبرى 

نوة الفيضة الكبرى وتهب على الإسكندرية في النصف الأول من شهر يناير، وسميت بهذا الاسم لأنها تجعل البحر يفيض ويزداد ارتفاع الأمواج بشدة مما يصعب خلالها ممارسة مهنة الصيد، وتستمر الفيضة الكبرى لمدة 6 أيام وتهب خلالها رياح جنوبية غربية شديدة الأمطار.

نوة الغطاس

نوة الغطاس وقد سميت بهذا الاسم لأنها تهب على الإسكندرية بالتزامن مع احتفال الأقباط بعيد الغطاس، وتهب على الإسكندرية فى النصف الأخير من شهر يناير وتستمر 3 أيام وتهب على الإسكندرية خلالها رياح غربية ممطرة.

نوة الكرم.. كريمة فى أيامها وأمطارها

وتهب على الإسكندرية فى الأيام الأخيرة من شهر يناير، وتستمر لمدة 7 أيام، ولذلك سميت بنوة الكرم، لأنها كريمة فى أمطارها وطول مدة استمرارها، وتتوقف ممارسة مهنة الصيد خلالها بسبب الرياح الغربية وشدة الأمطار.

نوة الشمس الصغيرة 

نوة الشمس الصغيرة وهى تستمر 3 أيام فقط وسميت بهذا الاسم؛ لأن الشمس تظل ساطعة حتى في فترات تساقط الأمطار، وتهب على الإسكندرية في منتصف شهر فبراير ويصاحبها رياح غربية وتكون شديدة الأمطار.


نوة السلوم 

نوة السلوم وتهب على الإسكندرية فى أوائل شهر مارس وتستمر لمدة يومين فقط وتهب على الإسكندرية خلالها رياح جنوبية غربية يصاحبها الأمطار، وقد سميت بهذا الاسم نظرًا لهبوب رياح غربية من جهة السلوم.

نوة الحسوم 

نوة الحسوم وهى من أشد النوات التى تهب على عروس البحر المتوسط، وتهب فى الأسوع الأول من شهر مارس، وقد سميت بهذا الاسم نظرًا لشدتها ولأنها تتميز ببرق ورعد شديدين وهطول الأمطار وتعتبر آخر النوات الممطرة الشديدة التى تهب على الإسكندرية .

نوة الشمس الكبيرة 

نوة الشمس الكبيرة وتستمر يومين وتهب على الإسكندرية رياح شرقية ولكنها غير ممطرة وسميت بهذا الاسم لأن سطوع الشمس تزداد خلالها قوة.

نوة عوة 

نوة عوة وتهب على الإسكندرية فى الأسبوع الأخير من شهر مارس، وهى نوة شديدة تهب خلالها رياح شرقية وتستمر لمدة أيام، وتعتبر آخر النوات الباردة واختلف الكثيرون على سبب تسميتها ولا يعرف أحد سبب تسميتها بهذا الاسم.

نوة الخماسين..

نوة رياح الخماسين وهى تهب على الإسكندرية فى الأسبوع الأخير من شهر أبريل وتستمر لمدة يومين وهى تتميز بأنها ساخنة؛ حيث تهب على الإسكندرية رياح شرقية ساخنة، وفى بعض الأحيان محملة بالأتربة والرمال.

نوة رياح النقطة

نوة رياح النقطة وتهب على الإسكندرية فى منتصف شهر يونيو وتستمر لمدة يومين وتهب على الإسكندرية خلالها رياح شرقية ساخنة.

نوة " الصليب"  

نوة رياح الصليب وتهب على الإسكندرية فى نهاية شهر سبتمبر لتذكرنا باقتراب فصل الشتاء وتستمر لمدة 3 أيام وتهب على الإسكندرية خلالها رياح غربية، وغالبًا تكون بدون أمطار إلا أن السنوات الأخيرة قد شهدت الإسكندرية هطول الأمطار خلالها وهو ما يسمى بنوة "غسيل البلح" لأنها تأتى بالتزامن مع موسم طرح البلح على النخيل.

نوة "الصليبية".. تسببت فى غرق الإسكندرية 2015

نوة رياح الصليبية وتهب على الإسكندرية في النصف الأخير من شهر أكتوبر وتستمر لمدة 3 أيام وتهب على المحافظة خلالها رياح غربية، وغالبًا ما تكون بدون أمطار إلا أن الإسكندرية قد شهدت خلالها عام 2015 هطول الأمطار الغزيرة، التى تسببت فى غرق الإسكندرية وشلل حركة المرور.

ومن جانبها رفعت الأجهزة التنفيذية حالة الطوارئ استعدادًا لموسم الشتاء حتى لا تتكرر مأساة غرق المدينة، حيث أكد اللواء أحمد متولي، سكرتير عام المحافظة على ضرورة تخصيص كل جهة لمسئول للمتابعة مع غرفة عمليات المحافظة في حالة حدوث أي أزمة أو تراكم للأمطار.

كما أكد "حجازي"، في تصريحات صحفية، ضرورة تمركز سيارات الطوارئ ومعدات الصرف التابعة لشركة الصرف الصحي في المناطق الحيوية والحرجة بالمحافظة، والتأكد من توافر العاملين عليها بشكل مستمر، مع ضرورة وضع مولدات كهرباء احتياطية في حالة انقطاع الكهرباء وخاصة في الأماكن الأكثر احتياجًا، مؤكدا أن كل مسئول لابد أن يكون علي قدر المسئولية الموكلة إليه.

ووجه السكرتير العام، رؤساء الأحياء وإدارة الرصد البيئي بالمحافظة بضرورة الاستمرار في تطهير شنايش الأمطار والتشديد على شركة النظافة بعدم إلقاء مخلفات النظافة والأتربة في الشنايش لمنع انسدادها وإزالة تراكمات القمامة والأتربة أولاً بأول.

وأكد أن المحافظة بالتعاون مع شركة الصرف الصحي قامت بتطبيق نماذج محاكاة وسيناريوهات مفاجئة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة لاستقبال موسم الأمطار، لتجربة جميع المعدات على الطبيعة وتحديد الوقت الذي ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها، وذلك لتوليد نوع من الثبات الانفعالي لدى المسئولين.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة