قبول استقالة الكتاتني من منصب أمين "الحرية والعدالة" بعد ترشحه لرئاسة البرلمان

21-1-2012 | 14:26

 

جمال عصام الدين

وافق المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة على قبول استقالة الدكتور سعد الكتاتني من منصب الأمين العام بعد ترشحه لمنصب رئيس مجلس الشعب، حسب ما تقضى الأصول الحزبية والبرلمانية.


صرح الدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة أن اجتماع المكتب التنفيذي للحزب وافق خلال اجتماعه اليوم السبت علي الطلب الذي تقدم به الدكتور محمد سعد الكتاتني الأمين العام للحزب لقبول اعتذاره عن عدم الاستمرار في مهام منصبه في حال انتخابه لرئاسة مجلس الشعب.

قال د. مرسي إن المكتب التنفيذي قرر أيضا استمرار الكتاتني في مهامه بشكل مؤقت إلي حين اجتماع الهيئة العليا للحزب لانتخاب أمينا عاما خلفا له. ودعا أعضاء المكتب التنفيذي للكتاتني بالتوفيق في مهمته الجديدة كرئيس لمجلس الشعب، مؤكدين علي ثقتهم في أنه سيكون علي مسافة واحدة من جميع النواب سواء الذين ينتمون لحزب الحرية والعدالة أو غيره من الأحزاب لإعلاء مبدأ الديمقراطية وترسيخ قواعد المشاركة السياسية والبرلمانية الصحيحة.